معلومات صادمة... ربع مليون غارة وإطلاق نصف مليون صاروخ وقذيفة على اليمن

قال المتحدث باسم القوات المسلحة في صنعاء، العميد يحيى سريع، إن عدد الغارات الجوية على اليمن بلغ حتى الآن ربع مليون غارة، مشيرا إلى أنه ما كان يُعلن لا يشمل جميع الغارات بأهدافها العسكرية والمدنية وغارات المروحيات.

أضاف أنه خلال 4 أعوام سقط على اليمن أكثر من نصف مليون قنبلة وقذيفة صاروخية كبيرة ومتوسطة بالقصف الجوي والبري والبحري، بحسب قناة "المسيرة".

وأوضح أن "طيران العدوان ألقى على اليمن ما يزيد على مئتين وخمسين ألف قنبلة صاروخية"، موضحا أنه تم إلقاء ما لا يقل عن 5914 قنبلة عنقودية وفسفورية على عدد من المحافظات.

وأشار إلى أن "طيران العدوان ألقى ما لا يقل عن 2951 قنبلة ضوئية 3721 قنبلة صوتية وعشرات القنابل الفراغية".

وبين المتحدث أن "القصف الصاروخي والمدفعي لتحالف العدوان تجاوز 200 ألف قنبلة وقذيفة صاروخية، مؤكدا أنالقصف البحري من البوارج والسفن الحربية تجاوز ستة آلاف صاروخ".

ويشهد اليمن، أفقر دول شبه الجزيرة العربية، عدوانا  آذار/مارس 2015 في تحالف تقوده السعودية 

ومنذ ذاك الحين، قتل في العدوان نحو 10 آلاف شخص، وفق منظمة الصحة العالمية، بينما تقول منظمات حقوقية مستقلة إن عدد القتلى الحقيقي قد يبلغ خمسة أضعاف ذلك.

وتدخل عبر ميناء الحديدة غالبية المساعدات والمواد الغذائية إلى اليمن، وهو يشكل شريان حياة لملايين اليمنيين.

ونص قرار أممي على إرسال بعثة قوامها 75 مراقبا مدنيا إلى الحديدة والموانئ المحيطة للإشراف على تطبيق اتفاق الهدنة، لكن 20 مراقبا فقط يتواجدون حاليا على الأرض لمراقبة وقف إطلاق النار، بحسب مسؤولين أميين.

وفي 29 يناير/كانون الثاني، اختار أنطونيو غوتيريش ضابطا سابقا دانماركيا هو الجنرال المتقاعد مايكل لوليسغارد ليحل محل كامرت على رأس بعثة مراقبي الأمم المتحدة إلى اليمن.