الرئيس الإسرائيلي يمنح الكنيست ثلاثة أسابيع لاختيار رئيس جديد للوزراء

نتنياهو غانتس

منح الرئيس الإسرائيلي ظهر اليوم الخميس الكنيست الإسرائيلي ثلاثة أسابيع لاختيار رئيس وزراء للبلاد، أو عقد انتخابات رابعة خلال أكثر من عام بقليل، و هو أمر غير مسبوق في تاريخ دولة "إسرائيل".
حيث قام الرئيس رؤوفين ريفلين بهذه الخطوة بعد فشل رئيس الكنيست المكلف و قائد الجيش السابق بيني غانتس، و رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة بحلول منتصف ليلة أمس.
و على الرغم من انقضاء الموعد النهائي، قال حزب الليكود و حزب "أزرق أبيض" إن " غانتس و نتنياهو سيواصلان مفاوضاتهما لتشكيل حكومة "وحدة طارئة" تهدف إلى توجيه البلاد خلال أزمة تفشي فيروس كورونا. و الآن، أصبح لدى الطرفين رسميا ثلاثة أسابيع للانتهاء من صفقة. و إلا فإن الكنيست سيحل مما سيؤدي إلى إجراء انتخابات رابعة.
لكن يبدو أن نتنياهو حصل على بعض النفوذ، و ذلك نظرا لأن غانتس لم يعد يحمل "التفويض" الرئاسي لتشكيل الائتلاف الحكومي، مما سيمكن نتنياهو من البحث عن خيارات أخرى.
فما مجموعه 59 نائبا أيدوا نتنياهو، و هي مجموعة خجولة من الأغلبية في الكنيست المكون من 120 مقعدا. و أثناء الاستمرار في محادثاته مع غانتس، قد يحاول نتنياهو أيضا جذب اثنين من نواب المعارضة على أمل تشكيل حكومة وحدة طارئة.

النهضة نيوز