ملاك الزبيدي ابنة النجف تتحول إلى أيقونة دولية .. سفراء الدول يطالبون بإنصاف ملاك الزبيدي

ملاك الزبيدي

أشعلت وفاة ملاك الزبيدي "ابنة النجف" مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن أقدمت وفاء الزبيدي على اضرام النار في نفسها، حيث تعاطف الناشطون مع وفاء الزبيدي، لأن زوجها كان ينظر إليها بكل برود وهي تنتحر، دون أن يحرك ساكناً.

وقد تعرضت وفاة الزبيدي لعنف منزلي وعائلي شديد من قبل زوجها، دفعها على الانتحار حرقاً، وأصيبت بعد اقدامها على حرق نفسها بآثار مؤلمة جداً، قبل أن تستلم إلى الموت أخيراً، وأثار وفاة ملاك الزبيدي ردة فعل غاضبة من الشارع العراقي والعربي، في ظل التنديد في القوانين الظالمة التي تعامل الجرائم ضد المرأة، كجرائم من درجة ثانية، وتنتهي كل المحاكمات فيها بالحل العشائري والأحكام المخففة.


وقد فتح وفاة ملاك الزبيدي ملف العنف الأسري ضد النساء في العراق على مصراعيه، فالعنف الأسري يأخذ منحى تصاعدي، فيما فشلت الحكومات العراقية المتعاقبة على اقرار قانون يساهم في حماية المرأة والطفل من جرائم الأسرة والشرف.

 

وكانت الحالة الصحية لملاك الزبيدي قد ساءت على نحو أكثر سوءً بعد أن التهمت الحروق 40% من جسدها وشلت قدرة أعضائها عن العمل، وقد تداول النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لملاك الزبيدي يظهرها وهي تصرخ من شدة الألم.

ولاقت قضية ملاك الزبيدي ردود فعل دولية غاضبة، حيث يكثر البحث عن قضية ملاك الزبيدي على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد علق سفراء دول كبرى على وفاتها.

قضية ملاك الزبيدي تأخذ بعداً دولياً
 

وعلق السفير البريطاني في بغداد، على وفاة ملاك الزبيدي من خلال نشره تغريدة على حسابه الرسمي في توتير، وقال ستيفن هيكي: "نشعر بحزن شديد تجاه قضية ملاك الزبيدي، ونأمل إتمام التحقيقات بسرعة. هناك تذكير شديد بأن العنف المنزلي، سواء كان إساءة نفسية أو جسدية هو مشكلة تعم أنحاء العالم".

بدورها حذرت بعثة الأمم المتحدة في الأراضي العراقية من ظاهرة  تنامي العنف الأسري والانتهاكات بحق النساء والأطفال.

ويتخوف العراقيون من أن يتم طي صفحة ملاك الزبيدي من خلال اتفاق عشائري بعيداً عن القانون والقضاء.

وكانت  مديرية صحة محافظة النجف قد أعلنت عن وفاة ملاك الزبيدي نتيجة التسمم بعد تعرضها للحرق اثر خلافات مع زوجها وذويه.

أعلن  وزير الداخلية ياسين الياسري عن توجيهه بتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ قرارات القضاء في هذه القضية برئاسة قائد شرطة المحافظة والدوائر الرقابية والعمل على إجراءات التطبيق.

 

 

النهضة نيوز - بيروت