روحاني: تطبيق شعار" لنبق في المنزل" ساهم في خفض وتيرة تفشي كورونا في إيران

الرئيس الإيراني حسن روحاني

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني المواطنين الإيرانيين إلى مواصلة الالتزام بمبادئ الصحة العامة وبمشروع التباعد الاجتماعي معتبرا أن من شأن ذلك الإسهام مستقبلا في استئناف الأنشطة الاقتصادية في البلاد.
حيث قال الرئيس الإيراني خلال اجتماعه برؤساء اللجان الفرعية الاجتماعية والأمنية والتعليمية والادارية والاقتصادية والمهنية والتعليم العالي والاسناد التابعة للجنة مكافحة فيروس كورونا اليوم السبت: إن "الأجهزة المعنية يمكنها في خطوة لاحقة و وفقا للتقييمات المنجزة أن تبين وتطرح الظروف اللازمة لاستئناف الانشطة الاقتصادية ذات المخاطر المتوسطة في اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا.
كما أعلن الرئيس حسن روحاني أن مرحلة جديدة لتشخيص الإصابة بالفيروس التاجي "كوفيد-19" قد بدأت في البلاد، مبينا أنه في حال أثبتت التحاليل إصابة شخص معين فسيتم القيام بإجراء التحليلات اللازمة لكل المخالطين لهذا الشخص لكي تظهر نسب الإصابة بالمرض بشكل أدق.
وأوضح الرئيس حسن روحاني أن تقييمات الأجهزة الصحية الإيرانية لأسبوع من تنفيذ مشروع التباعد الاجتماعي الذكي في المحافظات تبين تعاونا من قبل المواطنين يبعث على الرضى نسبيا لأن التزامهم بشعار "لنبق في المنزل" و عدم الخروج سوى في أحوال الضرورة ساهم في خفض وتيرة تفشي الوباء في عدد من المحافظات الإيرانية.
ولفت الرئيس الإيراني إلى أنه بناء على ما تقدم تم الإيعاز لوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي لدراسة الظروف اللازمة وتقديم مقترحاتها خلال الأسابيع القادمة حول إمكانية بدء الأنشطة الاقتصادية ذات المخاطر المتوسطة للجنة الفرعية الأمنية -الاجتماعية في اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا وذلك وفق المعايير المعتمدة عالميا.
ووجه الرئيس روحاني وزارة الصحة بالتعاون مع وزارتي الخارجية والطرق وإعمار المدن للقيام بصياغة تعليمات بروتوكولات دقيقة حول عودة وذهاب الإيرانيين المقيمين خارج البلاد أو الرعايا الأجانب الذين تكون زيارتهم ضرورية لإيران والمبادرة للإعلان عنها بعد المصادقة عليها من قبل اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

النهضة نيوز