خامنئي يصدر فتواه بشأن الصيام في ظل تفشي جائحة كورونا

قائد الثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي

أصدر المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، علي خامنئي، اليوم الأحد، فتوى بعدم ترك صيام شهر رمضان المبارك، حيث قال: " الصيام واجب إلهي، وهو من أسس التكامل والسمو الروحي للإنسان، وقد كان واجبا كذلك على الأمم السابقة ".
وأفادت وكالة أنباء "فارس" نقلا عن الموقع الإعلامي لمكتب قائد الثورة الإسلامية، أن سماحته وردا على سؤال عن حكم صيام شهر رمضان في الظروف الراهنة ولا سيما في ظل تفشي جائحة كورونا في البلاد، أفتى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران: بأن " الصيام من ضرورات الدين وأركان شريعة الإسلام، ولا يجوز ترك صيام شهر رمضان المبارك، إلا أن يعتقد الفرد اعتقادا عقلانيا بأن الصيام يؤدي إلى مرضه أو تشديده أو زيادة فترة المرض والتأخير في حصول الشفاء بحسب الطبيب المختص" . واعتبر المرشد الإيراني علي خامنئي أنه في مثل هذه الحالات فقط "يسقط وجوب صيام شهر رمضان ولكن القضاء واجب".

وكان المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، علي خامنئي، قال في كلمة له الخميس 9 أبريل لمناسبة النصف من شعبان إن " وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 المتفشي في معظم أنحاء العالم والذي تجاوز عدد الإصابات المسجلة به حاجز 1.5 مليون حالة يعد بمثابة امتحان للحكومات والشعوب. معتبرا أن الشعب الإيراني تألق في هذا الامتحان.
وأشار علي خامنئي إلى أن البشرية على مختلف منطلقاتها ومشاربها في العالم لم تصل الى مرحلة الأمان وليس لديها طمأنينة ويسودهما الاضطراب والقلق وعلينا ألا نغفل عن الدعاء في شهر رمضان عندما نفتقد التجمعات لافتا إلى أن إيران والعالم شهدوا من قبل الكثير من المعضلات التي فاقت أزمة كورونا، حيث تعرضت إيران  لحروب بأسلحة كيماوية وأنه خلال الحربين العالميتين قتل الملايين من العالم"، مؤكدا أن المواجهة مع كورونا يجب ألا تجعلنا نغفل عن مؤامرات قوى الاستكبار.

 

النهضة نيوز