روسيا تختبر دبابة T-14 Armata الجديدة في ساحة المعركة في سوريا

كشفت روسيا بأنها تختبر دبابتها القتالية الجديدة "T-14 Armata" في سوريا، بهدف تحديد وحل أي مشاكل تصنيعية فيها قبل أن تصبح جاهزة للتسليم في عام 2021.

وبدوره قال رئيس وزارة الصناعة والتجارة الروسية دنيس مانتوروف في مقابلة مع القناة الروسية الحكومية "القناة الأولى": "نعم، هذا صحيح، إننا نختبر دبابة T-14 Armata الجديدة في سوريا بهدف مراقبة واختبار أدائها في الميدان وساحة المعركة".

ويتم إجراء الاختبار استعداداً لإنتاج هذه الدبابات الروسية الجديدة بكميات كبيرة وتسليمها بدءاً من العام المقبل، حيث أكد دنيس مانتوروف أن وزارة الصناعة والتجارة الروسية تخطط للحصول على شهاد لدبابة T-14 Armata في العام المقبل.

ووفقاً للمعلومات التي نشرها موقع وزارة الدفاع على الإنترنت، كان من المقرر أن تتلقى القوات الروسية في سوريا دبابة T-14 Armata في منتصف شهر مارس من أجل البدء في اختبار قدراتها في ساحة المعركة كجزء من الدعم العسكري الروسي للنظام السوري في جميع أنحاء البلاد.

حيث يأتي تسليم دبابات T-14 إلى ساحة المعركة السورية بعد شهرين من قول ألكسندر بوتابوف، الرئيس التنفيذي لشركة Uravagonzavod، وهي الشركة الروسية المصنعة لدبابة T-14، أن دبابتها القتالية الجديدة سيتم تسليمها وتزويد الجيش الروسي بها هذا العام.

ويقال أن دبابة "T-14 Armata"، ستكون دبابة المعارك الرئيسية من الجيل الخامس في روسيا، وهي أول دبابة في العالم تحتوي على تقنية "شبكة الحرب المركزية"، والتي تتيح استخدامها لأغراض تحديد الهدف وإطلاق النار من البنادق آلية الإطلاق والقيام بعمليات الاستطلاع، وكذلك لإطلاق صواريخ أرض-جو أيضا.

النهضة نيوز