طفل يطعن والدته حتى الموت انتقاماً لكلبه

أقدم طفل يبلغ من العمر 12 عاما في شرق الصين، على طعن والدته حتى الموت، انتقاما منها لقتلها كلبه.

ونشبت مشادة حامية بين الطفل ووالدته بعدما قتلت الكلب، فدخل إلى المطبخ والتقط الساطور وأخذ يطعنها به حتى ماتت وذلك مساء يوم السبت الماضي، لتعثر الشرطة على الصبي يوم الاثنين في أحد المطاعم وتقوم بإلقاء القبض علية حسب ما أوضحته “بكين نيوز”.

واعتقل رجال الشرطة الطفل، إذ أنه بموجب القانون الصيني لا يمكن محاكمة الصبي، حيث لا يمكن تحميل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا مسؤولية جنائية، فيمكن توقيف الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و16 سنة بتهمة ارتكاب جرائم مثل القتل والسرقة والاغتصاب

وبحسب ما قالته جارة العائلة لـ”Red Star News”، فإن والدة الطفل التي تدعى يانغ، كانت صارمة معه، لكنه كان يحب حيوانه الأليف ويلعب معه طوال اليوم، الأمر الذي أغضب والدته ودفعها لقتل الكلب.

وأفاد موظفو المطعم الذي عثر على الطفل به، بأنه طلب كوبا من الماء وأكل البسكويت الذي أحضره، كما كانت لديه حقيبته المدرسية.