سعد الحريري: لن أندم على مقاطعة إجتماع بعبدا

سعد الحريري

إعتبر رئيس الحكومة السابق سعد الحريري أنّ "ما حصل في بعبدا لم يكن مفيدا وكل شخص هو حرّ بموقفه السياسي وانا لدي قناعة بأنّ الأمور لا تعالج هكذا"، سائلا "إذا كان المطلوب إجماع وطني على الخطة فكيف نعمل على تهديم النظام الاقتصادي؟"

وفي دردشة مع الصحافيين أكد الحريري أنه لن يندم على "مقاطعة اجتماع بعبدا"، لافتا الى أن "المهم متابعة البحث مع صندوق النقد الدولي وايجاد حلول لمشاكل البلد لا أن نفتعل مشاكل جديدة، ونحن بحاجة للمجتمع العربي والدولي ونقوم بهدم القطاع المصرفي والدولة مدينة بـ ٩٠ مليار ولكنهم يريدون تحميل المصارف ومصرف لبنان المسؤولية"، مذكرا بأنه قد "شارك سابقا في اجتماعات الحوار لأجل إرساء الإستقرار بالبلد".

 وسأل الحريري "من يتولى صرف المليارات على الكهرباء؟" مؤكدًا عدم ذهابه الى بعبدا وأنه "ليس هناك من وساطات".

وعن موضوع رفع السرية المصرفية علق الحريري: "هناك حزب ليس لديه حسابات في المصارف كيف تحاسبونهم؟!"


وقال "يتهمون فؤاد السنيورة بأنه وراء عقود الفيول، إذاً لماذا لم يوقف وزراء الطاقة هذه العقود؟"

وتابع "القضاء موجود، لكنني لا أثق بالقاضية غادة عون لأنها تأتمر بأوامر القصر الجمهوري ويملى عليها ما يجب أن تفعل".

واتهم الحريري المسؤولين بإثارة "قصة أمال مدللي، واتهامها أنها تعمل لصالح الأميركي لتغيير سياسية الامم المتحدة وهذا عيب".

النهضة نيوز