اللواء السوري د. بهجت سليمان: لا يحق لأحد أن يملي على سوريا مواقفها السياسية

اللواء السوري المتقاعد الدكتور بهجت سليمان

أكد اللواء السوري المتقاعد الدكتور بهجت سليمان في تصريح لـ"النهضة نيوز" أن منظومة المقاومة والممانعة وصديقها الروسي، يدركون جيداً بأن كل هذه الزوبعة الصهيو- أميركية الإعلامية الراهنة المسمومة، تهدف وبالتسلسل، إلى الإيقاع بين روسيا وإيران، وبين روسيا وسورية، بالإضافة إلى الاستفراد بسورية والعراق وإيران، والخلاص من حزب الله، وبعد ذلك التفرغ لتحجيم ومحاصرة روسيا والصين.

وقال اللواء بهجت سليمان: "كنا وسنبقى أوفياء لكل من وقفوا مع سورية الأسد خلال العقد الماضي، حتى ولو بالكلمة، ولهم منا عميق التقدير والشكر والعرفان على ما قاموا به ( وهنا نتحدث عن أشخاص وليس عن دول، لكيلا يكون هناك التباس)".

ولكن في ذات الوقت لفت اللواء بهجت سليمان إلى أنه من الخطأ الكبير أن يظن البعض أن "من حق بعض هؤلاء أن يملوا على سورية مواقفها السياسية، أو أن يحددوا لها من تصادق ومن لا تصادق، أو أن يرسموا لها خارطة طريق تحدد لها مسارها".

وللواء السوري المتقاعد الدكتور بهجت سليمان باع طويل في العمل العسكري والأمن حيث تولى مناصب رفيعة وحساسة ومفصلية في سورية منها سفير الجمهورية العربية السورية في المملكة الأردنية الهاشمية، ولواء ركن دكتور سابق في الجيش العربي السوري.

ويتميّز اللواء بهجت سليمان بمتابعته الدقيقة لأحداث العالم، وتعمّقه في فهم التحولات والإقليمية والدولية سياسياً وأمنياً وفكرياً، كما يستند اللواء بهجت سليمان أيضا إلى خبرة اقتصادية جيدة من خلال دراسته الدكتوراه في مجال الاقتصاد السياسي منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي، ولا يتردد في قول الأمور كما هي وبصراحته المعهودة .

النهضة نيوز