جو رحال: باسيل حمل أكثر من بطيخة بنفس الوقت ... وعلى الدولة تطبيق القوانين المتعلقة بذوي الحاجات الخاصة

جو رحال.jpg

رأى مؤسس جمعية جو رحال ومستشار الوزير السابق جبران باسيل، جو رحال، في مقابلة خاصة لموقعنا، أن "سبب تهميش ذوي الإرادة الصلبة يعود الى الثقافة المنتشرة بالمجتمع والتي تترجم بالشفقة على هذه الفئة" مطالبا بضرورة "دمج ذوي الاحتيجات الخاصة بالقطاع العام عبر توفير فرص عمل لهم، وتأهيل المؤسسات العامة والخاصة وتدريبهم على كيفية التعامل مع هؤلاء"، كما دعا لتطبيق "القوانين الموجودة والاشراف على حسن تطبيقها".

وعن توجه الحكومة لطلب مساعدة صندوق النقد الدولي علق رحال قائلا "على الحكومة ان تطبق المعايير الاجتماعية العالمية قبل اللجوء الى صندوق النقد الدولي".

وفي مسألة غلاء الأسعار إعتبر رحال أن السبب الرئيسي هو في جشع التجار وقال "لا يحاول أحد إقناعنا أن البضاعة التي يبيعها التجار اليوم قد استوردت في الـ2020، بل هي مكدسة من قبل في المخازن ويتم بيعها بحسب سعر الليرة اليوم".

ولفت رحال إلى دور البلديات في ضبط سعر الأسعار ودور جمعية حماية المستهلك، معتبرا أن "هناك تقصير في أداء بعض البلديات".

وردا على الاتهامات التي توجه إلى الحكومة على أنها حكومة لون واحد وحكومة "جبران باسيل"، قال رحال "لا يهمني حكومة من هي؟ ما يعنيني هو أدائها والحكومة الحالية تعمل جاهدا لتحسين الوضع".

وبرأي رحال أن "الشعب اللبناني يتحمل اليوم أيضا مسؤولية فيما آل اليه وضع البلد، نتيجة خياراته الانتخابية وتبعيته إلى الزعماء وولائه المطلق لهم"، طارحا معادلة مفادها أن "من وظيفة الشعب مراقبة عمل المجلس النيابي كما من واجب هذا الأخير مراقبة عمل الحكومة"، معلقا على الاحتجاجات بانها "دليل وعي وتحرك مشروع إنما يجب أن يكون للمحتجين طرحا بديلا جديا".

وطالب رحال "بالتصديق على الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والالتزام ببرامج صندوق النقد الدولي فيما يتعلق بحقوق ذوي الإرادة الصلبة".

وعن مشكلة تناقض الأرقام بين حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ورئيس الحكومة حسان دياب، إعتبر رحال أن الحل يكون بتفعيل دور مركز الإحصائات لتكون الأرقام موجودة بمركز واحد".

وردا على سؤال حول سبب الهجوم الكبير على رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل وأين برأيه قد أخطأ هذا الأخير؟ رأى رحال أن "باسيل أخطأ عندما حمل أكثر من بطيخة بنفس الوقت".

يمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة على الرابط التالي:

 

 

النهضة نيوز