"داعش" تعدم وتختطف شباب قبيلة الترابين في سيناء

داعش في سيناء

أفادت مصادر محلية مصرية مساء اليوم الثلاثاء إن إرهابيين من تنظيم "الدول الاسلامية" في العراق والشام "داعش " قد قاموا بقطع رؤوس ثلاثة شبان وخطفوا ثلاثة آخرين من قبيلة الترابين البدوية، وهي أحد أكبر قبائل سيناء في جمهورية مصر العربية.

وأضافت المصادر أنه قد تم العثور على رؤوس الضحايا الثلاثة ملقية على الطريق الرئيسي دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول الأمر، مع نسب الجريمة النكراء إلى تنظيم داعش الإرهابي.

على مدى السنوات الستة الماضية، استمر صراع منخفض الحدة في صحراء سيناء الواقعة في الشمال الشرقي من شبه الجزيرة المصرية بين قوات الأمن المصرية وتنظيم داعش الإرهابي في مصر، مما أسفر عن وقوع عدد كبير من الضحايا من الجانبين.

كما ويتم استهداف القبائل المحلية من قبل الإرهابيين، خاصة عندما تتعاون تلك القبائل مع قوات الأمن والجيش المصري وتوفر لهم المساعدة والمعلومات الاستخبارية اللازمة.

وفي عام 2015، تم قطع رأس عشرة رجال وتصوير مشاهد قتلهم، وفي وقت سابق من الشهر الجاري، استطاعت قوات الأمن المصرية تنفيذ عملية أمنية في شمال سيناء أسفرت عن مقتل 18 إرهابياً.

ووقعت عملية قوات الأمن هذه بعد يومين من "مقتل أو إصابة" عشرة جنود مصريين في هجوم بالديناميت على مركبة عسكرية بالقرب من منطقة بير العبد، وذلك بحسب حصيلة رسمية قدمتها السلطات العسكرية المصرية.

النهضة نيوز