وئام وهاب لموقعنا: الرئيس بري ليس فاسدا ولن أقدم إفادتي في أي ملف

وئام وهاب.jpg

أعلن رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب أنه "لا يريد الدخول في السجال الحاصل بين رئيس تيار المردة سليمان فرنجية ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل"، لافتا إلى أنه "تحدث عن ملف السرقة في وزارات الطاقة منذ سنتين ولم يسأله أحد عن رأيه في ذاك الحين".

وتابع وهاب "لا أريد تقديم إفادتي في هذا الملف، فأنا أقدمها بتوقيتي وليس بتوقيت أحد وكان الأجدر بهم طلب إفادتي من عامين وليس اليوم، وأنا "مني قدا للقصة"، ففيها رؤوس كبيرة لديهم حصانة والموضوع أكبر مني"، وأشار إلى أن القاضي علي إبراهيم ومدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات تواصلا معي، وأوضحت لهما أنّ التسجيل قديم وأنا لا أستطيع تقديم إفادتي اليوم لوجود صراع سياسي حول الملف".

ورأى أنّ "المطلوب فتح الملف بدءا بالمصانع والاستغناء عن البواخر وان يكون هناك وضوح وتسلسل في تناول الملف"، سائلا "لماذا سنحقق بملف الفيول الغير مطابق للمواصفات ولا نتحدث عن البواخر ما هذه الانتقائية؟ لماذا لا نسائل نائب رئيس تيار المستقبل سمير ضومط ونسأله عن شركائه بملف البواخر؟" 

وأضاف وهاب "تقدمت بعشارات الإخبارات وفي الوقت الذي استشهد فيه محمد أبو دياب، لم يقدّر أحد أنني فتحت معركة فساد دفعت ثمنها دم"، متابعا "عندما فتحت ملف الfiber optic لم يسألني أحد عن هذا الملف أو يطلب مني تقديم إفادتي".

وعن سبب دفاعه عن رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل قال  "أنا لا أتجنى على أحد، ولقد قمت بأبحاثي حول كل ما قيل عن باسيل ولم أجد أي دليل يدينه".

وعن إمتلاكه أدلة عن تورّط رئيس الحكومة السابق سعد الحريري بملفات فساد قال وهاب:  "بالطبع أملك أدلة عن هذا الموضوع، قعندما يتورط وزير داخلية تابع لتيار المستقبل  في ملفات فساد ألا يكون الحريري مذنبا؟ أو عندما يتورط نائب رئيس تبار المستقبل بصفقات البواخر ألا يكون للحريري علاقة بالموضوع؟ أو عندما يتورط وزير اتصالات سابق بصفقات الفساد في ملف الاتصالات ألا يكون الحريري شريكا له؟ أهو واجهة او صورة؟"

وعلق على أداء الحكومة الحالية بالقول: "الحكومة تعمل جيدا والوزراء ممتازين ولكن ذلك لا يعني أنني أوافق الحكومة على كل شيء، خصوصا وأنها ستخوض في مفاوضات مع صندوق النقد الدولي، وأنا لست موافقا على كل شروط صندوق النقد الدولي، فتنفيذ الشروط كما هي سيؤدي إلى حرب أهلية، وانا سأزور رئيس الجمهورية العماد ميشال عون غدا وسألتقي رئيس الحكومة حسان دياب وأعطيهم ملاحظاتي".

وعن عودة رجل الاعمال بهاء الحريري إلى الساحة السياسية رأى وهاب أنّ "الساحة السنيّة مرشّحة لعدة إحتمالات وأحدها عودة بهاء الحريري، وأنا لا اروج لعودته، وحظ سعد لم يأخذه أحد لكنه لم يعرف كيف ينتهز الفرصة وهو "كباية" لا تسع أكثر من ذلك، وورقته شارفت على الاحتراق وأنا سعيد بذلك، فبالنسبة لي هو مجرم ولن تتغير نظرتي به فهو قتل إبني".

وفي موضوع إستعادة الأموال المنهوبة إعتبر أنّ "المطلب أتى متأخرا 10 سنوات والشارع أيضا"، مشيرا إلى أنه "عندما كان جزءا من الشارع مستفيدا من الدولة كان ماشي الحال".

وأكد وهاب أنّ "رئيس مجلس النواب نبيه بري ليس قائد المعارضة بل هو شريك في الحكومة وشريك سياسي في محور سياسي ليس خارجه، ومن الطبيعي ان لا يكون متحمسا للقطع مع الفريق الآخر، والرئيس بري ليس فاسدا وقد حاسب وزيران بملفات فساد ولا أعتقد أنه سيحمي أي فاسد".

يمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة على الرابط التالي:

 

في حلقة خاصة من برنامج live with paola نستضيف رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب

Gepostet von Paola Attieh am Dienstag, 12. Mai 2020

 

النهضة نيوز