الولايات المتحدة وإسرائيل تسعيان لحملة واسعة النطاق ضد الأهداف الإيرانية

تخطط الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل لشن هجمات واسعة النطاق لإضعاف موقف إيران في سوريا، وذلك حسب ما علمت الصحيفة العسكرية البلغاريا نقلاً عن مصادر أمريكية ووكالة "أفيابرو" الروسية.

وعلى الرغم من أن إسرائيل قد كثفت ضرباتها جوية مؤخرا ، إلا أنه لمن الواضح أن ذروة هذه الهجمات ستكون ضمن أكبر العمليات العسكرية ضد القوات الإيرانية ووكلائها في المنطقة، والتي ستؤثر بشكل واضح على الأجزاء الجنوبية والغربية والشرقية من سوريا.

ووفقا لبعض المراقبين والمصادر المحلية، فلن يمكن السيطرة على الوضع هذه المرة سوى باستخدام أنظمة الدفاع الجوي الروسي S-300 و S-400 لردع الطائرات الإسرائيلية من دخول المجال الجوي السوري.

حيث يقول دبلوماسيون أمريكيون أنه يبدو أن إسرائيل قد صعدت هجماتها ضد أهداف إيرانية مزعومة في سوريا مؤخرا لهذا السبب.

وفي وقت سابق قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، والذي رافق وزير الخارجية مايك بومبيو خلال زيارته لإسرائيل يوم الأربعاء، أنه يبدو أن وتيرة العمليات الإسرائيلية تتسع، وأن أهدافها تتسع أيضاً.

كما ويجب أن نوضح أن إسرائيل تنتهك الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع روسيا من جميع النواحي والطرق الممكنة، لكن أنظمة الدفاع الجوي السورية والروسية لا تزال لا تستجيب لخروقاتها الجوية، على الرغم من قدرتها على إسقاط المقاتلات الإسرائيلية بكل دقة.

ووفقا للخبراء، في حالة وجود تهديد حقيقي، فإن روسيا ستكون مستعدة للسماح للجيش السوري باستخدام قدرات نظام الدفاع الجوي S-300، وفي حالة وجود أي تهديد على الجيش الروسي، فإن نظام الدفاع الجويS-400 سيتم استخدامها على الفور.

النهضة نيوز