حدود البلاد البحرية مع "إسرائيل" فجرت الخلاف.. أردوغان يخفض رتبة قائد البحرية التركية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان


عاقب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قائد البحرية في جيش بلاده بتخفيض رتبته، على اثر خلاف سياسي نشب بينهما.

وبحسب صحيفة "عرب نيوز" فقد تم تعليق رتبة الأدميرال جيهات يايسي ، مهندس سياسة الرئيس رجب طيب أردوغان في الشأن الليبي و الحدود البحرية في البحر الأبيض المتوسط ، من الخدمة الفعلية و أعيد تكليفه بمسؤولية أركان الجيش في إعلان رئاسي مفاجئ من ليلة الجمعة .

و قالت الصحيفة أن يايسي كان قد دعا تركيا أن تكون عدوانية في المطالبة بالسيادة التركية على الجزر الصغيرة في بحر إيجة ، لأنها كانت تابعة للإمبراطورية العثمانية.

ففي ديسمبر الماضي ، شكره أردوغان بشكل علني على عمله في رسم سياسة تركيا بشأن ليبيا و اتفاقية الحدود البحرية التركية-الليبية الموقعة في شهر نوفمبر .

توضح صحيفة "عرب نيوز" أنه خلال الأسبوع الماضي ، أجرت كل من تركيا و دولة الاحتلال، مفاوضات حول اتفاقية متوسطية مماثلة للاتفاق الليبي ، و قد كان الأدميرال جيهات يايسي من الأشخاص الذين يروجون لهذا الاتفاق بنشاط ، و هو ما أغضب وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بشدة .

و قد قال محلل عسكري في أنقرة أن اقتراحات الأدميرال يايسي المثيرة للجدل بشأن السياسة البحرية التركية أثارت غضب أكار؛ فقد حاول جاهدا إقناع وزارة الخارجية بالحاجة إلى اتباع سياسة عسكرية حازمة في شرق البحر الأبيض المتوسط منذ نجاحه في اتمام الصفقة الليبية . لكن القشة الأخيرة كانت إصراره على الضغط من أجل إجراء المفاوضات بين (إسرائيل) و أنقرة حول الحدود البحرية ، حيث كانت وزارة الخارجية ضد القيام بمثل هذا الاتفاق .

النهضة نيوز - بيروت