وزارة الخارجية الأمريكية: تصرفات روسيا في القطب الشمالي تهدد حلف الناتو

وزارة الخارجية الأمريكية

قال مايكل مورفي مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون الأوروبية والأوراسية، في مقابلة مع الصحيفة العسكرية البلغارية أن التصرفات والتواجد المتنامي الملحوظ للقوات الروسية العسكرية في القطب الشمالي يهدد خط دفاع حلف شمال الأطلسي "الناتو" المضاد للغواصات في منطقة شمال المحيط الأطلسي بشكل يدعو للقلق.

وقال مايكل مورفي: "تسعى الصين وروسيا بشكل متزايد إلى تحدي مصالح الولايات المتحدة الأمريكية والغرب وحلفاؤه في كل مكان. والقطب الشمالي ليس استثناء أيضا. فقد أنشأت روسيا بنية تحتية متطورة في القطب الشمالي، وأعلنت عن إرسال أنظمة الدفاع الصاروخي المتطورةS-400 إلى شبه جزيرة كولا، وشكلت وحدات عسكرية قطبية جديدة. في رأيي، إن مثل هذه الإجراءات تتجاوز حماية الأراضي، و هي تعرض الحدود بين جزر فارو وآيسلاندا للخطر بلا شك".

وفي سبتمبر من عام 2019، بدأت روسيا في تجهيز البنية التحتية والوحدات القتالية في المنطقة بأنظمة الدفاع الصاروخي الروسية المتطورة من طراز S-400، حيث تلقت القوات الشمالية في   ونوفايازيمليا أولى أنظمتها بالفعل.

وفي ديسمبر من نفس العام، قال قائد الأسطول الشمالي الروسي، الأدميرال ألكسندر مويسيف، أن جميع القوات والوحدات القتالية التابعة للأسطول الشمالية والمنتشرة في القطب الشمالي ستتلقى أنظمة الدفاع الصاروخي S-400، مما سيسمح لها بإنشاء قبة دفاع جوي فعالة فوق الجزء الروسي من القطب الشمالي.

النهضة نيوز