أضف هذا المكون الطبيعي إلى مشروبك لتخفيف آلام الصداع

كيفية التخلص من الصداع

يمكن أن تستمر آلام الصداع المزعجة لمدة ساعة أو تمتد لعدة ساعات، ولكن يمكنك أن تقوم بإيقاف أو تسكين هذا الألم المزعج بشكل طبيعي دون الحاجة لتناول الأدوية، فما هو المكون الطبيعي الذي يمكن أن يساعدك في حل هذه المشكلة؟

أجرى باحثون تجربة عام 2018، حيث سلطوا خلالها الضوء على مدى فعالية هذا المكون البدائي في تسكين الألم، والذي تم استخدامه منذ عقود طويلة في علاج العديد من الأمراض المختلفة، وما يزال يتم استخدامه حتى وقتنا هذا كأحد طرق الطب الطبيعي.

قام فريق البحث التابع لقسم التغذية الصحية في البرازيل خلال الدراسة ، بفحص آثار الزنجبيل على الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي. حيث تصف الخدمات الصحية الوطنية الصداع النصفي بأنه صداع معتدل أو شديد، يشعر به الأشخاص كألم ذو صفة الخفقان في جانب واحد من الرأس.

وخلال التجربة السريرية مزدوجة التعمية والمسيطر عليها، تلقى نصف المشاركين 400 ملغ من خلاصة الزنجبيل، بينما تلقى النصف الآخر منهم دواء وهميا. كما وتم إعطاء كلتا المجموعتين 100 ملغ من عقار كيتوبروفين الوريدي لتسكين الألم بشكل جزئي.

وطلب القائمين على التجربة من المرضى ملء يومياتهم وكتابة ملاحظاتهم الشخصية حول الصداع قبل الخضوع للعلاج، وبعد نصف ساعة، وبعد ساعة، وحتى ساعتين من تناوله. حيث أظهرت النتائج أن المرضى الذين عولجوا بمستخلص الزنجبيل أظهروا استجابة سريرية أفضل بكثير بعد ساعة واحدة أو ساعتين من تلقي العلاج.

كما وخلص الباحثون إلى أن إضافة الزنجبيل قد تساهم في علاج نوبة الصداع النصفي بشكل فعال وطبيعي. وقد أشاروا إلى أن نتائج تجربتهم السريرية هذه تستند إلى نتائج الدراسات السابقة، والتي دعمت فكرة أنه لدى الزنجبيل قدرات على تخفيف آلام الصداع بشدة.

وأضاف الباحثين أنهم وجدوا أن تناول نصف ملعقة صغيرة من الزنجبيل الطازج الممزوج بالماء الدافئ في بداية التعرض لنوبة الصداع النصفي يمكن مقارنته بتناول عقار السوماتريبتان، وهو دواء يوصف لعلاج الصداع النصفي.

• طريقة إعداد مشروب الزنجبيل الدافئ:

- قشر وقطع الزنجبيل الطازج إلى قطع صغيرة للغاية.

- قم بغلي الزنجبيل في الماء واتركه لمدة تصل إلى 20 دقيقة تقريبا.

- قم بتصفية الشراب والتمتع بالطعم المذهل و الشعور بالاسترخاء حتى يختفي ألم الصداع تدريجياً.

النهضة نيوز