دمشق تحيي يوم القدس العالمي تحت عنوان "القدس.. درب الشهداء"

سوريا

شهدت العاصمة السورية دمشق اليوم الجمعة مسيرة بالسيارات تحت عنوان "القدس.. درب الشهداء" نظمتها اللجنة التحضيرية لفعاليات يوم القدس العالمي بدمشق.

والتزاماً بالإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا بدأت مسيرة السيارات من ساحة الأمويين باتجاه اوتستراد المزة وصولاً إلى جامع الأكرم ثم العودة إلى الساحة مع رفع أعلام دول محور المقاومة والفصائل الفلسطينية والمقاومة اللبنانية.

وبر بيان تلاه مدير عام مؤسسة القدس الدولية-سورية الدكتور خلف المفتاح أكد المشاركون في المسيرة أن "مدينة القدس كانت وستبقى مدينة عربية الهوية فلسطينية الانتماء وأن كل عمليات التهويد التي يقوم بها العدو الصهيوني لتغيير معالم المدينة وهويتها الجغرافية والثقافية والديمغرافية لن تغير هذه الحقيقة".

كما ندد المشاركون بـما تسمى بـ"صفقة القرن" ومحاولات التطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، معتبرين أن تكريس مناسبة يوم القدس العالمي في الحياة السياسية والاجتماعية سيجعل منها قضية حاضرة دائماً في وجدان وضمير أبناء الأمة.

وبناء على المبادرة التي أطلقها قائد الثورة الإسلامية الإيرانية الإمام الراحل الخميني في عام 1979، وفي الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في كل عام يتم إحياء يوم القدس العالمي بجميع أنحاء العالم تضامناً مع الشعب الفلسطيني ورفضاً لمحاولات تهويد المدينة المقدسة التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

النهضة نيوز