عزيزتي: إليك أفضل طريقة للتعامل مع آلام الدورة الشهرية

تعتقد العديد من النساء أن الدورة الشهرية يجب أن تكرر نفسها بشكل منتظم كل 28 يوما بالضبط . و لكن قد تكون ذات نطاق أطول أيضا، فالنطاق الصحي لها يمتد ما بين 21 إلى 40 يوما. حيث أن طول استمرار الدورة الشهرية يمتد عادة بين يومين إلى أربعة. لهذا، فإن هذه المعلومات ضرورية، لأن العديد من النساء يعتقدن بوجود خلل ما عندما يتجاوزن فترة الـ28 يوما تلك.

• لماذا تعاني بعض النساء من دورات شهرية متعبة؟

في المتوسط، يمكن أن يصل فقدان الدم خلال مرحلة الحيض "الدورة الشهرية" إلى حوالي 30 مل إلى 45 مل،أي بنسبة ملعقتين إلى ثلاث ملاعق، ولكن مرة أخرى هناك نطاق صحي أكبر أيضا. ومن الناحية الفنية، تعتبر أي زيادة في فقدان الدم عن كمية 80 مل دورة شهرية متعبة. حيث يعتقد العديد من الأخصائيين أن الأمر يعتمد بشكل أساسي على العامل الوراثي، وهو ما يجعل بعض النساء يعانين من دورات شهرية متعبة ومؤلمة.

• هل من الجيد تتبع الدورة الشهرية باستخدام تطبيق الهاتف؟

تقول الدكتورة سالي: "أعتقد أنه يجب على جميع النساء تتبع دوراتهن الشهرية لبعض الوقت لمعرفة طبيعة أجسادهن والتوقيت الطبيعي للدورة الشهرية. ولكن إن كنتي تعانين من أعراض تأخر أو توقفها وكنتي قلقة بشأن ذلك، فعليك زيارة أو الاتصال بطبيبك للاطمئنان على صحتك، وتحديد ما إذا كانت هذه الأعراض مرتبطة بدورتك أم لا، أو أنها مؤشرات على أمراض ومشاكل صحية أخرى. كما وتجدر الإشارة إلى أن تتبع موعد الدورة الشهرية بأي طريقة كانت لا يعتبر طريقة فعالية لمنع الحمل!".

• معلومات تحتاجين إلى معرفتها:

- لا تقلقي إن تجاوزت مدة عودة دورتك الشهرية 28 يوماً، فهذه المدة تعتبر متوسطا عاما فحسب.

- لست بحاجة إلى تناول المسكنات والحبوب في حال كنت تشعرين بأنك بخير وبصحة جيدة.

-مسكن الإيبوبروفين لا يعمل على تخفيف آلام التشنجات فحسب، بل ويمكنه أيضاً تقليل تدفق الدم خلال الدورة الشهرية، ولكن يجب عليك أخذه في حال كان الألم مزعجا أو لا يطاق.

• ما هي تأثيرات الدورة الشهرية التي تجهلها النساء؟

يمكن أن تصاب النساء ببعض الأعراض كالصداع والحساسية وعدم تحمل الطعام خلال الدورة الشهرية، ولكن في حال كانت المرأة مصابة بأحد الأمراض المزمنة، فإن أعراض ذلك المرض قد تتضاعف وتتفاقم خلال الدورة الشهرية. فقد تجد المصابات بالربو أنهن تشعرن بزيادة الاختناق أو النعاس الشديد خلال الدورة الشهرية أكثر من أي وقت آخر خلال الشهر. إن هذه الروابط الصحية مثبته وتم التأكد منها من قبل الخبراء في الأبحاث السريرية.

• ما هي أفضل طريقة للتعامل مع آلام الدورة الشهرية؟

في المجمل، يساعد تناول الأدوية المسكنة ومضادات الالتهابات مثل الإيبوبروفين في تخفيف آلام الدورة الشهرية، ولكن ما لا تدركه العديد من النساء أن أفضل وقت لبدأ تناول الإيبوبروفين للحصول على أفضل نتيجة ممكنة هو يومين إلى أربعة أيام قبل الدورة الشهرية.

حيث أن القيام بذلك لن يقلل من آلام التشنجات والتقلصات فحسب، بل وسيساعد النساء على تقليل كمية الدم التي يتم فقدانها أيضاً. وهو ما يمكن أن يحدث هذا فرقا كبيرا للنساء اللواتي يعانين من دورات شهرية طويلة ومؤلمة في الغالب.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد مكملات المغنيسيوم والتمارين الرياضية وزجاجات الماء الدافئ في تخفيف آلام الدورة الشهرية أيضاً.

النهضة نيوز