يثير الغضب على مواقع التواصل.. عفو رئاسي ينقذ محسن السكري قاتل سوزان تميم من السجن المؤبد

محسن السكري المتهم بقتل سوزان تميم

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قراراً بالعفو عن بعض المسجونين بمناسبة عيد الفطر، خرج على أثره الضابط المصري محسن السكري المتهم بمقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم عام 2008.

واعترف محسن السكري بمقتل سوزان تميم بتحريض من رجل الإعمال هشام طلعت مصطفى مقابل ملونين دولار.

وحكمة محكمة النقض المصرية على محسن السكري من قتل سوزان تميم بالإعدام في 25 يونيو 2009، في حين خفضت المحكمة الحكم على محسن السكري عام 2012 الى السجن المؤبد بتهمت القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد، والسجن 3 سنوات لحيازته سلاح بدون ترخيص.

واثأر العفو عن محسن السكري بعد نحو ثلاث سنوات من العفو عن رجل العمال هشام طلعت مصطفى المدان بتحريض محسن السكري على قتل سوزان تميم، جدلا واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتقد المعلقين الإفراج عن محسن السكري وهشام طلعت المدانين في جريمة قتل، في حين لا يتم إطلاق سراح النشطاء السياسيين ومعتقلي الرأي في السجون المصرية، على حد تعبير المعلقين.

 

والجدير ذكره أن محسن السكري التحق بكلية الشرطة ثم تخرج منها ليعمل ضابط بأمن الدولة، وكان محسن السكري الحارس الشخصي للرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون اثناء زيارته لمصر وطوال اقامته في شرم الشيخ.

ثم قدم محسن السكري استقالته وعمل مدير أمن لدى رجل الاعمال هشام طلعت مصطفى، كما عمل أيضاً مدير الأمن في شركة "عراقنا" التي تعد إحدى شركات أوراسوم تيليكوم التابعة للملياردير المصري نجيب ساويرس.

النهضة نيوز