تحقيقات مولر أسفرت عن لاشيء .. ترامب سعيدا ً- لا تواطؤ لا عرقلة كاملة والبراءة التامة

المحقق مولر يرسل إلى الكونغرس الأمريكي ملخصا ًعن تقرير التحقيق الذي أجراه حول مسألة التدخل الروسي بالإنتخابات الأمريكية , وإتهام الرئيس دونال ترامب بالتورط فيه .... على الرغم من أن التقرير لم يستنتج ارتكاب الرئيس أي جريمة ، إلا أنه لم يعفيه. 
ويذكر التقرير أن المحقق مولر إستعان ب /١٩/ محامي و/٤٠/ موظف من وكالة الإستخبارات المركزية وغيرهم من المحققين, وأن التحقيق يتضمن بندين: 
#الأول - حول التدخل الروسي بالإنتخابات الأمريكية عام ٢٠١٦ .. ولم يجد المحقق ما يثبت تعاون الرئيس ترامب أو أحدا ً من حملته الإنتخابية مع روسيا للتأثيرعلى الإنتخابات.
* يتحدث عن محاولة روسيا التأثير على الإنتخابات الأمريكية عبر بث أخبار مثيرة وكاذبة , خلال الحملة الإنتخابية ... ولم يجد المحقق مولر ما يثبت هذا التعاون... 
* كذلك لم يجد إثباتا ُ حول تدخل روسيا في الإنتخابات الأمريكية عبر إختراق بريد الحزب الديمقراطي وبريد هيلاري كلينتون ونشر المعلومات... 
#الثاني - حول ما يتعلق بعرقلة العدالة, وما أشيع عن محاولات الرئيس ترامب ايقاف التحقيقات أو الضغط لأجل ذلك , ويقول مولر أن الأمر صعب ويمكن إثبات أن الرئيس عطل العدالة ولم يعطلها ولكنه ليس بريئ تماما ً, والقرار متروك للمدعي العام .
فيما صرح فريق الدفاع عن الرئيس ترامب : بأن تقرير المحقق مولر أتى أفضل مما كان متوقعا ً
أما ترامب فغرد سعيدا ً : لا تواطؤ لا عرقلة كاملة والبراءة التامة