فنزويلا وفرت الحماية لناقلات النفط .. إيران: خطوة رائعة

السفن الحربية الفنزويلية وفرت الحماية لناقلات النفط

وصلت ناقلة النفط الإيرانية الثانية المسماة "Forest" في وقت متأخر من يوم أمس الثلاثاء إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة في فنزويلا تحت حراسة طائرات فنزويلية مقاتلة من طراز Su-30 و F-16  .

حيث وصف السفير الإيراني في فنزويلا "حجت الله سلطاني" عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ، هذه المرافقة بأنها رائعة و تستحق التقدير .

كما و كتب سلطاني : " إن الشجاعة الفائقة و الإجراءات المهنية للقوات المسلحة الفنزويلية لمرافقة و حماية ناقلات النفط الإيرانية ، التي جلبت الأمن لطواقم ناقلاتنا ، كانت محل تقدير من إيران و العالم أيضا " .

قبل يومين ، رست ناقلة النفط الإيرانية الأولى "Fortune" في مصفاة ميناء إل باليتو بفنزويلا متجاهلة التهديد الأمريكي .

بالإضافة إلى ذلك ، إنتقد سلطاني الولايات المتحدة لسياساتها الساعية لخلق توتر في المنطقة ، قائلا أن وصول الناقلات الإيرانية إلى فنزويلا التي تخضع للعقوبات الأمريكية جاء بغرض إجبار الإدارة العدوانية للولايات المتحدة على الوفاء بالتزاماتها تجاه المسؤوليات الدولية و احترام أنظمة التجارة الحرة ، حيث أن المجتمع الدولي أجمعه قد انتظر مثل هذا الانتصار على السياسات الأمريكية المتغطرسة منذ سنوات .

في غضون ذلك ، قال رئيس أركان قيادة القيادة الفنزويلية ، الجنرال خيسوس سواريز شوريو في تغريدة عبر تويتر : " إن  مرافقة الناقلة الإيرانية للوصول إلى ميناء آمن هو حدث تاريخي ، كما أنه خطوة رائعة " .

و في سياق متصل ، صرح وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو لوبيز أن تحقيق الأمن لناقلات النفط الإيرانية كان مدرجا على جدول الأعمال منذ انطلاقها بالفعل .

كما و أفادت الأنباء أن ناقلة النفط الإيرانية الثالثة "Faxon" دخلت المياه الإقليمية الفنزويلية ليلة أمس الثلاثاء ، و أن هناك ناقلتان إيرانيتان أخريان هما "Petonia" و "Clavel" من المتوقع أن تصلا إلى فنزويلا بحلول الأول من يونيو .

النهضة نيوز - بيروت