كيف علق النائب ياسين جابر على ملف الكهرباء وخطاب قبلان وخطة الحكومة؟

خاص ياسين جابر لـ"النهضة نيوز": كما تكونون يولى عليكم

ياسين جابر

علق عضو تكتل التنمية والتحرير النائب ياسين جابر على خطاب المفتي الجعفري الممتاز احمد قبلان بالقول أنّ "الخطاب أتى في الوقت الخطأ في ظروف تفرض أوليات اهم، وهي إيجاد حل لـفيروس كورونا، والأزمة المالية والاقتصادية وتوحيد الجهود فربما بهذه الطريقة سنستطيع الخروج من الازمة الحالية، ولا أرى أن ّهناك مصلحة من هكذا خطاب وبالتأكيد هو اجتهاد فردي ولا يمثل الجميع

وسأل جابر "أهو الوقت المناسب لإضعاف الموقف اللبناني في ظل وجود عدو إسرائيلي يهدد امننا ويخرق جونا وبحرنا؟ فانا لست مع هذا الخطاب ولا مع الخطاب المعاكس الذي يطالب بالفيدرالية، فننحن اليوم امام مفاوضات مع صندوق النقد الدولي وعلينا التركيز عليها والعمل على توحيد الصورة والمواقف وانا منذ سنين عديدة حذرت من خطورة الازمة القادمة ولم يشعر أحد بالانهيار القادم الا عندما وقع، ولا أعتقد ان خطاب مماثل يمثل فكر حزب الله بل بالعكس عارضه في اكثر من تصريح".

وعن العلاقة بين الحزب وحركة امل لفت جابر، في حديث خاص لموقعنا، إلى أنّ "العلاقة جيدة وكل المواضيع التي يحصل عليها خلاف يتم معالجتها بالحوار، وفيما يتعلق بموضوع المغتربين تم البحث في خطة عودة هؤلاء، وأشهد للحكومة على حسن ادارتها للموضوع، وانا افتخرت بكوني لبناني في ذلك الوقت بسبب التنظيم الجيد للخطة وقد تفوقنا على دول عديدة أخرى، والعديد من الأجانب في لبنان عرضت سفاراتهم اجلائهم الى الخارج ولم يقبلوا لانهم مطمئنين في بلدهم وانا لا استطيع كحكومة ان اناشد المغتربين لمساعدتي طوال السنين الماضية وعندما يحتاج المغترب ال مساعدتي أعتذر منه! والمطلوب الالتزام من الشعب بمعايير الوقاية الصحية كي لا نضيع جهود الحكومة".

وفي موضوع التعيينات بشكل عام اعتبر ان "الحكومة أخطأت، فاذا اردت ان اثبت انّ حكومتي مغايرة عن الحكومات السابقة كان الاجدر بي أن أضع منذ اليوم الأول آلية للتعينات كي لا تتسارع الأطراف السياسية بالمطالبة بحصتها واذا وضعنا آلية سيأتي لنا أشخاص كفؤين من جميع الطوائف وان وضعت الآلية لن يجرء احد على تعطيلها فهذا سيسيئ اليه أمام الرأي العام"، متابعا "والتنسيق بين أمل وحزب الله جيد على مستوى النيابة والعمل الحكومي، وبالنهاية امل وحزب الله حزبين لكل منهما مناصريهم، الا انه على مستوى التنسيق والتعاون ما من مجال للخلاف وانا ادعو الجميع الى التعاون".

وعن محاولات لعب رئيس مجلس النواب نبيه بري دور المعارضة داخل الحكومة لفت جاسر الى انه "يجب ان نشكر الرئيس بري على عمله وسعيه لتوحيد الآراء وتقريبها بين الكتل اللبنانية النيابية وكونه رئيس المجلس النيابي فهذا يحتم عليه ان يكون بمسافة واحدة من الجميع وهو ليس وسيط انما جزءا مهما من الحكم ودوره المساعدة في التشريع والحرص على تحقيق موقف موحد، فهل كان مفيدا للبنان ان يذهب الوفد اللبناني بارقام متضاربة الى الاجتماع مع صندوق النقد؟"

واكّد جابر أنّ "استعادة الثقة لا يمكن ان تكون إلا بالافعال ونحن "صرلنا 20 سنة من كذب عالدول الخارجية"، والتشريعات والقوانين الإصلاحية موجدة لكنها لا تطبق"، وسأل "أهو صعب لهذه الدرجة ان نشكل مجلس إدارة كهرباء؟ وما الذي حصل منذ اجتماعنا بوفد سيدر في آذار 2018 حتى اليوم؟ وما الخطوة الإصلاحية الواحدة التي قمنا بها؟ لا شيء والنزيف شغّال! 200 مليار دولار في ملف الكهرباء ومش فارقة معنا!".

وتابع "في تموز الـ2019 اعددنا موازنة تحت عنوان استعادة الثقة كيف؟ "بدنا نعمل هيك وهيك هيك" ولا شيء حصل الا حوار طرشان".

ولفت النائب ياسين جابر الى أننا "تحدثنا مع رئيس الحكومة من أجل الـ1200 مليار ونعم هي خطة جيدة لكن بدل إعطاء الناس مال أوقفوا الضرائب وخفضوها واعطوا تسهيلات خصوصا للمؤسسات السياحية التي تضررت بسبب الوضع واعطانا وعد حاكم مصرف لبنان انه سيخفض الفوائد على هؤلاء الأشخاص وهذا امر مهم".

وعن تقصير الحكومات والمجالس النيابية السابقة في اعداد الموازنة واعتماد القاعدة الاثني عشرية، علّق جابر بالقول "الجميع يتحمل المسؤولية طبعا انما هناك ظروف حلّت دون انجاز الموازنة، وهذا الامر اذى البلد كثيرا، فبقينا لمدة سنتين ونصف من دون رئيس جمهورية ومجلس نواب، وطبعا الموازنة امر ملح لكن علينا سد ثقوب الهدر، فما خرب البلد وركب عليه عشرات مليارات الدين هو ملف الكهرباء ويأتي من بعده ملف التهرب الجمركي، والبلد ذاهب باتجاه الفوضى لذا من المهم الاتفاق مع صندوق النقد الدولي بوضع خطة عملية وتقديم بيانات وتقارير للصندوق بالإصلاحات التي انجزناها والاتفاق مع صندوق النقد الدولي هو جواز سفر للبنان الى الأسواق العالمية".

وعن حرقة قلب اللبنانيين بسبب عدم وجود إرادة فعلية لدى حكامهم بالإصلاحات قال جابر "كما تكونون يولى عليكم، لافتا الى أنّ آخر استطلاع أجري كشف أنّ 47% من الذين استطلعوا قالوا انهم سينتخبون نفس الأشخاص الذين انتخبوهم من قبل، فعمليا نحن كلبنانيين علينا أن نحسن اختياراتنا السياسية ونبنيها على ساس الأداء البرلماني وليس على الخدمات".

أما عن تقييمه للخطة الاقتصادية قال جابر: أهمية الخطة الاقتصادية اننا من خلالها انتهينا من حالة الانكار التي كنا نعيشها والحكومة الحالية استطاعت ان تقوم بتشخيص المرض واعترفت بالواقع والحلول ستبحث وجميعها تحتاج الى إقرارها عبر المجلس النيابي".

 

يمكنكم مشاهدة الحلقة على الرابط التالي:

 

النهضة نيوز