السباق يحتدم بين 100 شركة أدوية.. لقاح فيروس كورونا: على مرمى حجر

لقاح كورونا

صرح مسؤولون تنفيذيون في شركة الأدوية العالمية "Pfizer" ليلة أمس الخميس أن لقاحا أو عدة لقاحات محتملة لفيروس كورونا يمكن أن يتم البدء بنشره قبل حلول عام 2021 . لكنهم حذروا من أن التحديات ستكون شاقة و صعبة ، حيث قدرت الشركة أن هناك حاجة إلى صنع و توزيع أكثير من 15 مليار جرعة لإيقاف الجائحة الفيروسية .

تأتي هذه الأنباء في الوقت الذي يتسابق فيه أكثر من 100 مختبر حول العالم للتوصل إلى لقاح فعال ضد فيروس كورونا التاجي المستجد ، بما في ذلك 10 مختبرات وصلت إلى مرحلة التجارب السريرية.

و قد قال ألبرت بورلا ، رئيس شركة Pfizer للأدوية ، أن شركته تعتقد أنه يمكن أن يصبح لقاح فيروس كورونا الذي تقوم بصناعته جاهزا قبل نهاية العام الجاري . حيث تجري شركة Pfizer  تجارب إكلينيكية بالشراكة مع شركة Biontech الألمانية لتجربة العديد من اللقاحات المحتملة في أوروبا و الولايات المتحدة في الوقت الراهن .

وأوضح : " إذا ما سارت الأمور على ما يرام و كانت النتائج مبشرة و بحسب توقعاتنا ، سيكون لدينا ما يكفي من الأدلة على سلامة و فعالية لقاحاتها ، مما سيمكننا من الحصول على لقاح فعال ضد فيروس كورونا قبل نهاية شهر أكتوبر المقبل ".

وقال باسكال سوريوت، وهو رئيس شركة AstraZeneca للأدوية في مؤتمر صحفي افتراضي يوم أمس : " إن الكثير من الناس يأملون في أنه لدينا لقاح فعال ضد فيروس كورونا ، و إننا نأمل أن نمتكن من توفير اللقاح بحلول نهاية العام الجاري ".

و الجدير بالذكر أن شركة AstraZeneca تتعاون مع جامعة أكسفورد لتطوير و توزيع لقاح قيد التجربة السريرية البشرية في بريطانيا .

بالإضافة إلى ذلك ، سلط الاتحاد الدولي لمنتجي الأدوية و المستحضرات الصيدلانية (IFPMA) ، الذي نظم جلسة الإحاطة ليلة أمس الخميس ، الضوء على التحديات "الرهيبة" التي تواجه الصناعة في سعيها للحصول على لقاح فعال و آمن ضد فيروس كورونا التاجي المستجد .

حيث أوضح الاتحاد أن أحد أبرز تلك التحديات التي قد تبدو غير بديهية ، هو أن معدلات التفشي الفيروسية تنخفض بسرعة في أوروبا في الوقت الذي يتم فيه إجراء المزيد من التجارب البشرية .

و قد قال سوريوت أنهم كصناع أدوية عالميين ، سيقومون قريبا بإجراء تجارب اللقاحات السريرية بشكل صحيح في بيئة طبيعية ، مشيرا إلى أن ما يسمى بدراسات "التحدي البشري" التي يتعرض فيها الأشخاص عن قصد للإصابة بالفيروس لاختبار فعالية اللقاح ، لا تعتبر مقبولة أخلاقياً و إنسانيا .

النهضة نيوز - بيروت