اتهامات غربية لطهران بمحاولة رفع نسب الكلور في مياه الإسرائيليين وإيران تنفي

زعمت وسائل إعلام غربية بأن إيران عمدت إلى تنفيذ هجوم سيبراني لاختراق أجهزة الكمبيوتر الإسرائيلية بهدف رفع مستوى الكلور في إمدادات المياه الإسرائيلية إلى مستويات خطيرة.

وبحسب صحيفة فاينانشيال تايمز فقد استهدف الهجوم السيبراني الذي شنته مجموعة قرصنة إيرانية بتاريخ 24 أبريل الماضي محطة ضخ إسرائيلية، حيث اعتبره مسؤولون غربيون بأنه الأعقد حتى الآن،هجوم  وكان قاب قوسين من النجاح.

وبحسب المزاعم الغربية فإنه وفي حال تمكن هذا الهجوم من تحقيق أهدافه فإنه كان سيتسبب بحرمان آلاف الإسرائيليين  من المياه فيما سيصاب مئات غيرهم بالأمراض.

رئيس المديرية الوطنية الإسرائيلية للإنترنت يغئال أونا قال خلال مشاركته في مؤتمر دولي يوم الجمعة الفائت: "يبدو أن هناك قواعد جديدة للحرب السيبرانية ، حيث يمكن أن تكون عبر الإنترنت مقابل الخبرة الحاسوبية ، أو القوة العسكرية مقابل السيبرانية".

لكن هذه المزاعم نفتها إيران سريعاً محملة إسرائيل مسؤولية الهجوم السيبراني الذي تعرض له ميناء شاهد رجائي الإيراني بتاريخ 9 مايو ، و الذي يعتبر أحد محطتي الشحن الرئيسيتين في مدينة بندر عباس الساحلية في مضيق هرمز.

النهضة نيوز