البنك الدولي يحذر من انكماش الاقتصاد الفلسطيني بأرقام مخيفة

كشف البنك الدولي عن معلومات تفيد بأن الاقتصاد الفلسطيني قد ينكمش بنسبة تصل إلى 11% خلال العام الجاري.

وفي تقرير له أفاد البنك الدولي بأن الاقتصاد الفلسطيني نما بنسبة 1٪ فقط خلال عام 2019، ومن المتوقع أن ينكمش بنسبة تتراوح ما بين 7.6٪ إلى 11٪ خلال عام 2020، و ذلك اعتمادا على سرعة التعافي وما إذا كانت الموجة الثانية من حالات تفشي جائحة فيروس كورونا ستفرض المزيد من الإجراءات الوقائية و حالات الإغلاق في المناطق الفلسطينية. متوقعاً أن تواجه السلطة الفلسطينية فجوة تمويلية تزيد عن 1.5 مليار دولار هذا العام .

بيانات البنك الدولي أشارت إلى أن أكثر من ربع الشعب الفلسطيني يعيشون في فقر مدقع، حيث ارتفع الرقم إلى 30٪ في الضفة الغربية و 64٪ في قطاع غزة خلال العام الجاري .

وقال كانثان شانكار، مدير البنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة : " إن السلطة الفلسطينية تصرفت بشكل مبكر وحاسم لإنقاذ الأرواح . و مع ذلك ، فإن سنوات عديدة من تراجع دعم المانحين و الموارد الاقتصادية المحدودة المتاحة حولت قدرة الحكومة الفلسطينية على حماية سبل العيش إلى مهمة ضخمة أكبر من طاقتها الاستيعابية ".

وتمكنت السلطة الفلسطينة من الحد من انتشار فيروس "كورونا" حيث بلغ العدد الإجمالي للحالات المصابة إلى أقل من 400 حالة إصابة، مع تسجيل حالتي وفاة فقط حتى الآن .

غير أن الاجراءات المتخذة أضرت بالاقتصاد الفلسطيني الضعيف أصلا جراء الاحتلال الاسرائيلي وتعليق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لجميع المساعدات المقدمة للفلسطينيين .

 

النهضة نيوز