باحثون يجدون طريقة لتحويل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى مواد صناعية

باحثون يجدون طريقة لتحويل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى مواد صناعية

وجد باحثون من جامعة نيو ساوث ويلز الاسترالية طريقة لتحويل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون (CO2) إلى مواد يمكن استخدامها في إنشاء منتجات صناعية مثل الوقود و البلاستيك.

وأعلنت الجامعة بشكل رسمي عن اكتشاف فريقها البحثي بتاريخ 11 يونيو، حيث يعتقد الباحثون أنه في حال تم اعتماد طريقتهم التي توصلوا إليها على نطاق واسع، فذلك يمكن أن يمنح الكوكب مساحة للتنفس خلال الانتقال العالمي إلى ما يعرف بالاقتصاد الأخضر.

ونشر الباحثان رحمان ديان وإيما لوفيل من كلية الهندسة الكيميائية التابعة لجامعة نيو ساوث ويلز اكتشافهما بتاريخ 11 يونيو في مجلة Advanced Engineering Materials العلمية المهتمة بهندسة المواد المتطورة.

في الورقة البحثية، أوضح الباحثان أنهما قد استخدموا لهبا مفتوحا يحترق عند درجة حرارة 2000 درجة مئوية، والذي مكنهم من صنع أكسيد الزنك، حيث خلقت العملية جزيئات نانوية حولت انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون إلى شيء يسمى "الغاز التخليقي"، وهو مزيج من الهيدروجين وأول أكسيد الكربون المستخدم لتصنيع المنتجات الصناعية.

وقالت لوفيل: " غالباً ما يعتبر الغاز التخليقي مكافئا كيميائيا وأساسيا في عملية بناء أي مواد تصنيعية، وذلك لأن عنصري البناء الأساسيين، الهيدروجين وأول أكسيد الكربون، يمكن استخدامهما بنسب مختلفة لصنع أشياء مثل الديزل الاصطناعي أو الميثانول أو الكحول أو البلاستيك، والتي تعد سلائف صناعية مهمة جدا ويمكن استخدامها في صنع مواد كيميائية صناعية حيوية أخرى".

كما وقال الباحثون أن طريقتهم رخيصة وأكثر قابلية للتطوير لمتطلبات الصناعات الثقيلة مما هو متاح اليوم، حيث قال دايان: "في الوقت الحالي، أنتم تولدون الغاز الطبيعي باستخدام الغاز الطبيعي المأخوذ من الوقود الأحفوري, لكننا نستخدم ثاني أكسيد الكربون المهدور ثم نحوله إلى غاز تخليقي بنسبة تعتمد على الصناعة التي تريد استخدامها فيها".

ويوضح الباحثون بأن هذه الطريقة ستسمح لهم بإغلاق حلقة الكربون في العمليات الصناعية التي تخلق غازات الدفيئة الضارة بالبيئة.

تقول لوفيل: "إن الفكرة الأساسية لطريقتها هي أنه يمكننا أخذ مصدر ثابت لثاني أكسيد الكربون، مثل محطة الطاقة التي تعمل بالفحم، أو محطة الطاقة الغازية، أو حتى منجم الغاز الطبيعي حيث يمكنك الحصول على كمية كبيرة من ثاني أكسيد الكربون النقي ويمكننا بشكل أساسي تعديل هذه التكنولوجيا في النهايات العليا من تلك المنشآت لجمع غاز ثاني أكسدي الكربون الذي نحتاجه، ثم تحويله إلى شيء ذي قيمة كبيرة للصناعة".

وأضافت: "يمكن تمرير انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن محطة توليد كهرباء أو مصنع أسمنت من خلال هذا المحلل الكهربائي، وفي الداخل لدينا مادة أكسيد الزنك التي يتم حرقها باللهب بجانب قطب كهربائي. وعندما تمر انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، تتم معالجتها باستخدام الكهرباء والحرارة ويتم إطلاقها من منفذ كغاز مكون من مزيج من ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين".

النهضة نيوز