كتائب حزب الله العراق تحذر: بقاء القوات الأمريكية في البلاد سيكلفها الكثير

القوات الأمريكية في العراق


قالت كتائب حزب الله العراق أن الولايات المتحدة الأمريكية ليس أهلاً للثقة، وحذرت من أي التفاف على قرار البرلمان العراقي بخروج القوات الأمريكية من العراق.

وقالت الكتائب في بيان وصل "النهضة نيوز" نسخة منه: " أن اي محاولة للألتفاف على قرار مجلس النواب بإخراج القوات الامريكية من العراق سيكلف أمريكا الكثير .

وأضاف الحزب العراقي في بيانه أن الولايات المتحدة لم تبادر في إجراء حوار استراتيجي مع العراق إلا بعد إدراكها أن وجودها العسكري في البلاد لم يعد مربحاً، خصوصاً بعد قرار مجلس النواب العراقي بإخراج القوات الأجنبية من البلاد، إذ أن القرار كما وصفه البيان، لاقى تأييداً كبيراً من الشعب العراقي، ودلل على ذلك خروج ملايين المتظاهرين تأييداً له في ثورة العشرين الثاينة.

وشدد البيان على أن العراقيين ينتظرون من المعنيين تطبيق قرار اجلاء القوات الأمريكية، حيث أن إدارة الشعب: "لم تتوقع الخضوع للإدارة الأمريكية الاجرامية بإجراء ما يدعى الحوار الاستراتيجي الذي فرض تحت التهديد".

وأشار بيان حزب الله إلى أن “دَولةَ أمريكا ذَاتَ التّاريخِ الإجرامِيِّ الأسوَد مَعروفَةٌ بِنَقضِها للمُعاهداتِ وَالمَواثِيق وَهيَ لَيستْ أهلاً لِلثِقةِ مُطلَقا، وَلِذا؛ عَليها أنْ تُدركَ جَيدا أنَّها إذا حاوَلتْ الالتِفَافَ عَلَى قرارِ البَرلمانِ العِراقيّ فِإنَّ ذَلكَ سَيُكلفَها الكَثير”.

وأكدت "الكتائب" إن على الذين يسعون للحفاظ على التواجد الأمريكي في البلاد لن يستطيعوا توفير الحماية لهم، من غضب العراقيين بكافة أطيافهم.

وختم البيان بالتشديد على أن العراقيين الذين أخرجوا داعش، سيتوحدون في صولتهم القادمة لإخراج القوات الأمريكية من البلاد.

 

 

النهضة نيوز - بيروت