مشروع نيوم يهجر قبيلة الحويطات.. هل قبض أشقاء عبد الرحيم الحويطي ثمن دم ابنهم؟

عبد الرحيم الحويطي


نفى أشقاء المواطن السعودي عبد الرحيم الحويطي تلقيهم مبالغ مالية من البلاط الملكي السعودي بعد مقتل ابنهم الذي رفض اخلاء بيته لصالح بناء مشروع نيوم.

وقال "شادلي أبوطقيقة الحويطي" أنه لا أساس للأخبار التي يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن قبول أشقاء عبد الرحيم بمبلغ 7 مليون ريال مقابل أملاكهم التي تمت مصادرتها.

وقال في تغريدة نشرها عبر "تويتر": "ما يشاع من أن أشقاء #عبدالرحيم_الحويطي رحمه الله قد دفع لهم مبلغ ٧ مليون ريال فهذا لا اساس له من الصحة نحن لم ولن نقبل تعويض حتى في املاكنا بيوتنا مزارعنا اراضينا فكيف يمكن ان نقبل مالاً في دم اخونا الذي قتل صابراً محتسباً في بيته".

وكانت القوات السعودية قد هاجمت منزل المواطن عبد الرحيم الحويطي بعد أن رفض تسليم منزله والتنازل عنه لصالح بناء مشروع نيوم، حيث تقوم القوات السعودية بتهجير قبيلة الحويطات من منازلهم، واجبارهم على التوقيع على سندات تنازل عن أحقيتهم في بيوتهم، لكن عبد الرحيم الحويطي رفض التوقيع على اخلاء منزله، فقامت القوات السعودية بمحاصرة منزله، وأطلقت النار من الأسلحة الرشاشة تجاهه ما ادى إلى مقتله.

هل باعت قبيلة الحويطات ابنها عبد الرحيم الحويطي ارضاءً لمحمد بن سلمان وطمعاً في نيوم ؟

وأشعل مقتل عبد الرحيم الحويطي الغضب في أوساط مواقع التواصل الاجتماعي، حيث غرد المئات على هاشتاغ #استشهاد_عبدالرحيم_الحويطي، وترفض قبيلة الحويطات تسليم منازلها للقوى الأمنية.

 

وكان عبد الرحيم الحويطي قد نشر عدة مقاطع على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر غضبه من سلوك قوات الأمن، وأوضح عبد الله الحويطي أن القوى الأمنية تخير السكان بين التعاون أو عدمه، وترفع فيهم تقارير، حيث رفعت فيه تقرير بأنه غير متعاون، ليتم بعد ذلك، حصار منزله من قوى الأمن والمباحث، قبل أن تقوم بالهجوم على منزله وقتله في داخله.

النهضة نيوز - بيروت