لقاح شركة Moderna ضد فيروس كورونا يمكن أن يكون متوفر بحلول عيد الشكر

لقاح شركة Moderna ضد فيروس كورونا يمكن أن يكون متوفر بحلول عيد الشكر

قال الرئيس التنفيذي لشركة الأدوية العملاقة Moderna، ستيفان بانسيل أن بيانات فعالية لقاح فيروس كورونا التاجي المستجد يمكن أن تكون متوفرة ومتاحة للجمهور والسلطات الطبية بحلول عيد الشكر بتاريخ 26 نوفمبر إذا سارت الأمور على ما يرام وكما هو مخطط لها.

إن لقاح شركة Moderna الخاص بفيروس كورونا ما زال قيد التجارب في المرحلة الثانية، ومن المقرر أن يبدأ في المرحلة الثالثة "النهائية" خلال الشهر القادم، حيث ستشمل المرحلة الأخيرة تجربة اللقاح على 30 ألف متطوع.

وقال ستيفان بانسيل في مقابلة مع شبكة بلومبرج للأنباء ليلة أمس الاثنين: "في أفضل سيناريو، يمكن أن تتوفر لدينا جميع البيانات الواضحة والنهائية حول فعالية ونجاح اللقاح الخاص بفيروس كورونا بحلول عيد الشكر. وهذا هو أفضل خط زمني ممكن توقعه للأمر".

وأضاف ستيفان بانسيل: "في حين أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ستقرر ما يجب القيام به بعد ذلك، فقد تقرر منحنا الموافقة على استخدام اللقاح الخاص بنا في حالات الطوارئ على الأشخاص المعرضين لمخاطر عالية للغاية بينما تراجع الوكالة البيانات الصادرة من مختبراتنا وخبرائنا بعناية قبل منح الموافقة إنتاجه أو تقديمه لعدد أكبر من السكان. وفي حقيقة الأمر، إنني متفائل بحذر بشأن نجاح واحد أو أكثر من لقاحاتنا الخاضعة للاختبار في الوقت الراهن".

 

كما وناقش ستيفان بانسيل الإمكانية التي أثارها بعض خبراء اللقاحات بأن لقاح الفيروس التاجي سيمنع المرض ولكنه لن يوقف عدوى فيروس كورونا بشكل كامل أيضاً، وأوضح أنه في حين أن تجربة شركته الكبيرة ستقيس ما إذا كان اللقاح يمنع العدوى أم لا، فإن الهدف الأساسي سيكون منع المرض من قتل المرضى أو الإصابة من الأساس، حيث قال: "إن الأولوية الأولى لدينا هي التأكد من عدم إصابتك بأي مرض، لأن الناس يموتون جراء إصابتهم بالمرض وليس من العدوى بالطبع!".

بالإضافة إلى ذلك، كشف ستيفان بانسيل أن شركة Moderna بدأت في التفكير في كيفية تسعير لقاحها إلى حد ما أيضاً، قائلاً: "فيما يتعلق بالثمن وتسعير اللقاح، إننا نعمل على ذلك بينما نتكلم الآن. فما نحتاجه هو التأكد من أن اللقاح سيكون ميسور التكلفة ليناسب سعره الجميع، فاللقاحات التي ستنتجها شركتنا لن تكون مجانية. فالشركات المصنعة، لا يمكنها أن ترمي بجهودها وأموال مستثمريها في الشارع كما تعلمون. فالأعمال لا تسير على هذا النحو".

النهضة نيوز