أخت زعيم كوريا الشمالية تهاجم الرئيس الجنوبي: حزبه خانع وخطابه مخزي

كوريا الشمالية

انتقدت كيم يو جونغ وهي أخت الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ، الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي بشدة صباح اليوم الأربعاء بسبب تصريحاته الأخيرة التي شددت على التعاون بين الكوريتين ، واصفة إياها بأنها مخزية .

وكان رئيس كوريا الجنوبية أدلى بتلك التصريحات في اجتماع لكبار المساعدين و الوزراء الكوريين الجنوبيين ، و في رسالة فيديو أصدرت يوم الاثنين الماضي بمناسبة الذكرى العشرين للقمة التاريخية الأولى بين الكوريتين .

و قالت كيم التي تشغل منصب نائبة مسؤول اللجنة المركزية لحزب العمال الشيوعي الكوري الحاكم ، في بيان صدر عنها صباح اليوم أن تصريحات مون تهربت من المسؤولية كانت مليئة بالتعصب المتجذر، و أنه كان الأولى أن يقدم مون اعتذارا ملموسا و يتعهد بمنع تكرار حملات المنشورات المناهضة لحكومة بيونغ يانغ من قبل المنشقين الشماليين الذين يعيشون في الجنوب، مضيفة : " لقد كان خطابه الأخير مليئا بالأعذار ، لقد كان مخزيا حقا ".

كما هاجمت كيم "مون" أيضا لإلقائه باللوم على "العوامل الخارجية" في تعثر العلاقات بين الكوريتين ، قائلة أن كوريا الشمالية قررت أنها لم تعد قادرة على مناقشة العلاقات عبر الحدود مع حكومة كوريا الجنوبية و حزبها "الخاضع و الخانع" .

النهضة نيوز - بيروت