باريس تشهد مسيرة من 18 ألف شخص لدعم العاملين الطبيين

صورة "ارشيفط

قالت مصادر بالشرطة الفرنسية أن قرابة 18 ألف شخص على الأقل قد تجمعوا في مسيرة لدعم العاملين الطبيين في باريس، حيث طالب المشاركون بزيادة أجور العاملين في المجال الطبي ووقف سياسة إغلاق المنشآت الطبية وتقليل عدد الأسرة في المستشفيات الفرنسية، وذلك نقلاً عن محطة "فرانس انفو" الإذاعية.

كما ونزل الناس أيضا إلى الشوارع في مدينة تولوز (حوالي 7500 مشارك) ومدينة ليون (حوالي 6000 مشارك) ومدينة نانت (حوالي5500 مشارك)، كما وعقدت أحداث مماثلة بمشاركة حوالي 3500 - 4000 مشارك في بوردو وستراسبورغ وجرينوبل ومرسيليا أيضاً.

وقال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانر في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي توستر: "إن السارقين والمواطنون المعادين لضباط إنفاذ القانون قد تدخلوا في المسيرة السلمية وخلقوا الفوضى. إنني أعرب عن امتناني للقوات الشرطية الباسلة التي أعادت النظام وقدمت الدعم لضباط الشرطة المصابين".

في وقت سابق من يوم أمس ، قالت شرطة باريس أن حوالي 19 ضابطا على الأقل من عناصر إنفاذ القانون قد أصيبوا في اشتباكات في العاصمة باريس، وأنه وصولاً إلى الساعة السابعة مساءاً، قد تم اعتقال 32 مشاركا في المظاهرات العنيفة.

النهضة نيوز