استراليا ترجح استمرار إغلاق حدودها حتى عام 2021

استراليا ترجح استمرار إغلاق حدودها حتى عام 2021

صرح وزير التجارة الأسترالي سيمون برمنغهام صباح اليوم الأربعاء أنه من غير المرجح أن تعيد أستراليا فتح حدودها للمسافرين الدوليين حتى العام المقبل، لكنها ستتطلع إلى تخفيف قواعد الدخول للطلاب وغيرهم من الزوار لفترة طويلة .

تأتي هذه الأنباء بعد أن أظهرت أستراليا نجاحا كبيرا في احتواء انتشار فيروس كورونا التاجي المستجد على أراضيها، والذي تنسب فضله إلى القيود الصارمة التي فرضتها الحكومة الأسترالية على السفر الدولي وإجراءات التباعد الاجتماعي بين السكان.

وقال برمنغهام في مؤتمر صحفي أمام نادي الصحافة الوطني صباح اليوم: "يمكننا ببساطة الاستمرار بفترة الحجر الصحي التي تبلغ 14 يوما لجميع الزوار والطلبة الراغبين في البقاء لفترة طويلة في البلاد، والتي عملت بشكل جيد للغاية فيما يتعلق بإعادة المواطنين الأستراليين في الخارج إلى هذا البلد بأمان".

وستكون عودة الطلاب الدوليين بمثابة دفعة للجامعات التي تواجه خسائر مالية فادحة مع استمرار إغلاق الحدود، حيث أن التعليم الدولي هو رابع أكبر مصدر للعملة الأجنبية في أستراليا، والتي تبلغ إيراداتها 38 مليار دولار أسترالي (26.14 مليار دولار) سنوياً.

وبحسب البيانات الرسمية ، فقد سجلت أستراليا أكثر من 7300 حالة إصابة بفيروس كورونا التاجي المستجد، بالإضافة إلى وفاة 102 شخص حتى الآن.

ولوحظت أكبر زيادة يومية في الإصابات الجديدة منذ أكثر من شهر مع بداية صباح اليوم الأربعاء، والتي كان معظمها في ولاية فيكتوريا، ثاني أكبر ولاية من حيث عدد السكان في البلاد.

وأبلغت السلطات الصحية في الولاية عن إصابة 21 حالة جديدة بين عشية وضحاها، منها 15 مسافرا عائدا وموجودا في الحجر الصحي، في حين لم تبلغ باقي الولايات عن بياناتها بعد.

النهضة نيوز