لهذه الاسباب قد لا يشارك رؤساء الحكومات السابقة في لقاء بعبدا الخميس المقبل

رؤساء الحكومات السابقين

بعد الكلام الذي صدر عن مصادر مقربة من رئيس الحكومة السابق تمام سلام حول عدم مشاركته في لقاء بعبدا أفادت مصادر مطلعة في حديث لـصحيفة "الجمهورية" بأنّ "رؤساء الحكومات السابقين الأربعة فؤاد السنيورة سعد الحريري نجيب ميقاتي وتمام سلام، سيجتمعون الإثنين المقبل للبَت بموضوع تلبية الدعوة الى اللقاء الوطني المقرر عقده الخميس25 حزيران في قصر بعبدا او رفضها، في ظل تَرجُّح خيار المقاطعة لديهم".

ورأت المصادر انّ ما يمنع الرؤساء من حضور الاجتماع هي النقاط التالي:

أولا،إقرار معظم الخطط الموجودة والتي ان خضعت لبعض التعديلات قبسبب اختلاف الآراء ضمن الفريق الواحد.

ثانيا، احتمال ان لا يكون للرؤساء السابقين أي دور في القرارات القادمة المتعلقة بالشأن اللبناني، فهم لن يشاركوا في لقاء للبَصم او لاستغلال صورة جامعة في غير مكانها.

ثالثا، المواقف التي صدرت عن بعض الوزراء في الحكومة ومفادها المضي باقتراحات الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله التي قالها في خطابه الأخير، والتي اعتبرها الرؤساء أنها "خيارات تخرج لبنان بأسرع ما يتوقعه البعض من النظامين الاقتصادي والمصرفي العالمي لمجرد التعاطي مع دول تخضع للعقوبات الدولية والأميركية، حيث يستحيل على اللبنانيين خوضها في ظل الاجواء الدولية القائمة حالياً".

النهضة نيوز