"أسقطت بصاروخ أسطوري" .. الحرس الثوري ينشر تفاصيل استهداف أكثر الطائرات الأمريكية تطوراً

طائرة MQ-4C التي أسقطها الحرس الثوري العام الماضي



نشر الحرس الثوري الإيراني لأول مرة تفاصيل اسقاطه للطائرة الأمريكية المسيرة من طراز MQ-4C .

وبحسب وكالة "مهر" للأنباء، فإن القوة الجوفضائية في الحرس الثوري رصدت اقلاع الطائرة الأمريكية من مطار في قاعدة الظفرة الجوية المقامة على أراضي الإمارات العربية المتحدة.

وبالتزامن مع اقلاع الطائرة، حلقت عدد من طائرات الاستطلاع الأمريكية الأخرى من طراز p-8

وأخرى من طراز MQ-9  ، واتجهت الطائرة المستهدفة باتجاه مضيق هرمز، فيما كانت الرادارات الإيرانية تراقبها منذ اللحظة الأولى.

وبحسب المعلومات التي نشرها الحرس الثوري، فقد اخترقت الطائرة الأمريكية المجال الجوي الإيراني واتجهت إلى منطقة تشابهار التي تقع جنوب شرق إيران، وقد رصدها الرادار من على مسافة 490 كيلومترا.

وعن الإمكانيات التي يتميز بها الرادار المستخدم في رصد الطائرة الأمريكية، ذكر التقرير، أن باستطاعته رصد 200 هدف في ذات الآن، من على مسافة تصل إلى 500 كيلو متر، وهو رادار محلي الصنع.

 

وفي أعقاب انتهاك المجال الجوي الإيراني، تم تحديد منطقة جاسك وجبل مبارك، مكاناً لاستهداف الطائرة، وكانت تحلق حينها على ارتفاع 12 كم، وبسرعة تتجاز الـ 700 كيلو متر في الساعة وعلى مسافة 169 كلم.

 

ووفقاً لـ "مهر" فقد استخدمت القوة الجو فضائية في الحرس الثوري منظومة تدعى "خرداد"، حيث صوبت صاروخاً على الطائرة، وتم اطلاقه من على مسافة 90كم، علماً انها كانت تحلق على ارتفاع 14 كلم.

 

 

في غضون ذلك، كانت طائرة أمريكية مأهولة أخرى تحلق على بعد 17 كلم من الطائرة المستهدفة.

الرئيس الأمريكي هدد بالرد على استهداف الطائرة، لكن ورغم اطلاق سرب من الطائرات المقاتلة، فقد ظل التهديد رهين الخطابات ولم يتحول إلى واقع.

 

وقد علق خبير روسي على اسقاط الطائرة الأمريكية بالقول: "إنها أسقطت بصاروخ أسطوري".

 

 

النهضة نيوز - بيروت