فيديو ..عشرات القتلى والجرحى في تفجير حافلة للجيش السوري بريف درعا الشرقي

عشرات القتلى والجرحى في تفجير حافلة للجيش السوري بريف درعا الشرقي

لقي ثمانية جنود سوريين حتفهم وأصيب 23 آخرون في تفجير استهدف الحافلة التي كانت تقلهم صباح اليوم في ريف درعا الشرقي.

مصادر أهلية من محافظة درعا السورية أفادت لموقع "النهضة نيوز" بأن الحافلة التي كانت تقل 40 جندياً سورياً يعملون لصالح الفليق الخامس الذي أسسته روسيا، جرى استهدافها بعبوة ناسفة كانت مزروعة على طريق بلدتي (كحيل-السهوة) بالريف الشرقي لمحافظة درعا.

وأفادت المصادر لـ"النهضة نيوز" بأن الانفجار تسبب بتدمير أجزاء كبيرة من الحافلة "البولمان"، ما أدى مقتل ثمانية جنود سوريين في حصيلة أولية قابلة للزيادة، كون أن عدداً من الجرحة إصاباتهم بالغة.

المصابين من الجنود السوريين جرى نقلهم إلى المشافي المجاورة لمنطقة التفجير حيث استقبلت مشافي درعا الوطني وبصرى الشام وإزرع الجرحى، فيما أشارت مصادر "النهضة نيوز" إلى ان قتلة الجيش السوري هم: ثائر المقداد، مصطفى المقداد، ياسين المقداد، ابراهيم عطا الله، خالد الخوجة، طارق الحمصي، ياسر المقداد، محمد المقداد، همام الكفري.

وتشهد محافظة درعا السورية أحداثاً أمنية بين الحين والآخر، كان آخرها ما جرى في بلدة المزيريب حيث جرى خطف عناصر الشرطة التابعين لناحية البلدة، وقام أحد رؤساء المجموعات المسلحة الناشطة بالمنطقة بذبحهم ورميهم في ساحة البلدة.

ومنذ استعادة الجيش السوري للبلدة بالكامل عام 2018 تخضع البلدة لنظام المصالحة الوطنية والذي ترعاه روسيا، حيث من المفترض ان تسلم المجموعات المسلحة أسلحتها وتصالح الدولة، غير أن هذا الأمر لم يتم بالكامل، ما جعل المدينة والمنتمين والمؤيدين للحكومة السورية تحت رحمة الجماعات المسلحة.

وعين الرئيس السوري بشار الأسد قبل نحو شهر محافظاً جديداً لدرعا، وهو مروان ابراهيم شربك خلفاً لخالد الهنوس والذي جرى تعيينه مع انطلاق شرارة الاحتجاجات في المحافظة.

 
تفجير حافلة مبيت للفيلق الخامس

فيديو يوضح اللحظات الأولى بعد تفجير حافلة مبيت بواسطة عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدة كحيل ومدينة بصرى الشام شرقي درعا، والّتي كانت تُقلّ مجموعة من عناصر الفيلق الخامس، وقد نتج عن ذلك حتّى اللحظة أكثر من سبعة قتلى، وعشرات الجرحى جراح بعضهم خطيرة. وقد تم إسعاف قسم من الجرحى إلى مشفى مدينة درعا الوطني، وقسم إلى مشفى مدينة بصرى الشام، وقد تم استدعاء الأطباء والممرضين في جميع أنحاء المنطقة، وهناك نداء للتبرع بالدم. #سوريا #درعا #بصرى_الشام #كحيل #درعا24

Julkaissut ‎درعا 24‎ Lauantaina 20. kesäkuuta 2020

 

النهضة نيوز