أنجلينا جولي تفتخر بجذور أطفالها المتبنين: هدية غالية من السماء

أنجلينيا جولي

قامت الفنانة و الممثلة الشهير أنجلينا جولي التي تتبنى عدداً من الأطفال بتكريم أكبر أطفالها المتبنين الملونين، و هم مادوكس شيفان و البالغ من العمر 18 عاما ، و باكس ثين البالغ من العمر 16 عاما ، و زهارا مارلي البالغة من العمر 15 عاما، وقد افتخرت جولي بجذورهما.

و قالت أنجلينا جولي في مقابلة خاصة مع مجلة Vogue : " إن كل الطرق يمكن أن تكون جميلة بهدف إنشاء أسرة . فالمهم هو التحدث بصراحة عن كل شيء و مشاركته . حيث أن كلمة التبني أو دار الأيتام تعتبران من الكلمات الإيجابية في منزلنا . كما أنني لا أتحدث عن الحمل مع أطفالي المتبنين ، و لكنني أتحدث معهم بتفاصيل كثيرة و أحب تذكر و إخبارهم رحلة العثور عليهم و ما كان عليه الحال عندما رأيت السعادة في عيونهم لأول مرة ".

و أضافت جولي : " يأتي جميع الأطفال المتبنين و هم يحملون سرهم الجميل إلى عالمكم ، و خاصة عندما يكونون من عرق آخر أو أرض أجنبية مما يجعلهم لغزا جميلا و هدية غالية من السماء . فبالنسبة لهم ، يجب ألا يفقدوا أي اتصال مع المكان الذي أتوا منه ، فلديهم جذور لا تملكها أنت . و لذلك قم بالافتخار بجذورهم و تكريمها و التعلم منها أيضا ، إنها الرحلة الأكثر روعة على الإطلاق ، فهم لا يدخلون عالمك فحسب ، بل تتداخل جميع عوالمنا معا في تجربة استكشافية لا مثيل لها ".

و الجدير بالذكر أن ابن أنجلينا جولي المتبنى الأكبر مادوكس كمبودي الأصل ، بينما باكس فيتنامي ، و أختهم زهارا أثيوبية .

في حين أن جولي قد أنجبت ثلاثة أطفال من زوجها السابق ، الممثل براد بيت ، و هم شيلو البالغة من العمر 14 عاما ، و التوأم نوكس و فيفيان البالغين من العمر 11 عاما .

النهضة نيوز - بيروت