كتب ناجي الزعبي: "قيصر" وصمة عار جديدة في سجل ترامب الأسود

بنفس الأسلوب الذي يقتل به العدو الصهيوني أطفال ونساء وشيوخ شعبنا بغزة واليمن والعراق بآلة حربه الدامية للضغط على قيادته السياسية، يأتي قانون قيصر الذي هو في حقيقته بلطجة وعربدة وخروج على الأعراف والقوانين الدولية  ليحقق لترامب وللرأسمالية المالية الامبريالية، مالم يحققه بميادين المواجهة والقتال، ويستهدف أبناء شعبنا السوري، كما سبق أن استهدف أبناء شعبنا العراقي لصناعة شرخ بين القواعد الشعبية الشعب والقيادة  السياسية .

لكن هذه المرحلة متأخرة جداً فقد تكرست على الارض حقائق جديدة وقوى لابد من التنبه لها وهي قوة محور المقاومة وقدرته على الردع وعلى اسقاط كل المؤامرات والقوانين الجائرة  الظالمة، ولجم شهية هذا العدو وسعاره لاستعادة هيمنته ونفوذه الممتد من اميركا الجنوبية للصين وكوريا وروسيا والوطن العربي .

سورية الآن دولة محورية منتصرة، ستكرس حقائق ميدانية جديدة، بالتالي سيصبح هذا القانون مجرد وصمة من وصمات العار يضيفها ترامب لسجله الاسود .

قانون " قيصر" يستهدف  تشديد الحصار الاقتصادي والمالي المفروض أصلاً على سورية منذ بدايات العدوان الاميركي الصهيوني التركي والرجعي العربي عليها، ويتزامن تطبيق القانون مع حملة اعلامية  تستهدف إحداث حالة من الخوف والرعب والهلع لدى  شعبنا العربي السوري،  للنيل من صموده والتفافه حول جيشه ودولته الوطنية وقيادته  الصامدة، كما يستهدف عرقلة دعم الحلفاء لسورية في جهودها لإعادة الإعمار والبناء والنهوض والتنمية، للنيل من قدرتها على المقاومة والصمود ومواصلة الانتصارات الميدانية  والسياسية .

إن استهداف القانون لسورية وحلفائها، تعبير عن أزمة أميركية سياسية وهزيمة عسكرية ، فلن يستطيع قانون "قيصر" أو ترامب أو حتى هتلر، ولا قطعان الإرهابيين ولا الاحتلال التركي والاميركي ولا التدخل الصهيوني والرجعي العربي النيل من صمود سورية، ومحور المقاومة وحلفائها الايرانيين والروس والصينيين، ولا زعزعة متانة تحالفاهم، وعلى العكس فسيتحول  هذا القانون كما تحولت كل أساليب الحصار والعدوان لفرص لتعزيز بناء القدرّات العلمية والتصنيع والإنتاج والاكتفاء الذّاتي ومواصلة الصمود والتصدي وتحقيق الانتصارات

 

العميد المتقاعد ناجي الزعبي

رئيس اللجنة التنفيذية لتجمع اعلاميون ومثقفون اردنيون من اجل سورية المقاومة - اسناد-

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر اصحابها، وليس عن وجهة نظر موقع النهضة نيوز

النهضة نيوز