عبد العزيز بدر القطان: ضم الضفة الغربية مخالف للقانون الدولي

عبد-العزيز-القطان

 

أكدت الأمم المتحدة أن ضم الكيان الصهيوني لأراضٍ فلسطينية محتلة بالضفة الغربية محظور بموجب القانون الدولي؛ واعتبره نيكولاي ملادينوف، مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام بالشرق الأوسط "تهديداً كبيراً وهو محظور بموجب القانون الدولي وسيقوّض النظام الدولي".

 

إن تصرف الكيان الصهيوني ليس مخالفاً فقط للقانون الدولي، بل مخالفاً أيضاً للشرعية الدولية، فكان الإعتماد لوقف هذا الأمر، خروج موقف واضح من الأمم المتحدة بما فيها مجلس الأمن والقرارات الملزمة بهذا الشأن، التي ضرب بها نتنياهو عرض الحائط، مستقوياً بحليفه الأمريكي دونالد ترامب.

 

ولإحداث ثورة في هذا الخصوص، على الدول العربية أن تتبنى موقفاً رافضاً يكون موحداً، في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية؛ وأن يقاوموا هذا القرار وغيره من القرارات الجائرة بكل السبل المشروعة، وكان هذا ليغير من الواقع الكثير، لكن مع التطبيع العلني للكثير من الدول، مع الأسف، هناك حملة ممنهجة لنسف القضية الفلسطينية.

 

دورنا كمثقفين ومفكرين وغيارى على القدس، أن نقف معها ونطالب بإنصافها، وعلى السلطة الفلسطينية إتخاذ موقف حازم من هذا الأمر، فما يقوم به الكيان الصهيوني هو تدمير أوطاننا جميعاً، فإن لم نكن اليوم، سيكون دورنا في الغد، إن لم نجعل من أنفسنا كلنا "فلسطين الحبيبة".

 

المستشار العربي عبد العزيز بدر القطان.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر اصحابها، وليس عن وجهة نظر موقع النهضة نيوز

النهضة نيوز - بيروت