للمرة الأولى ولاية إسبانية تعلن حركة مقاطعة "إسرائيل" معادية للسامية

للمرة الأولى ولاية إسبانية تعلن حركة مقاطعة "إسرائيل" معادية للسامية

أصدرت ولاية إسبانية تشريعاً يعلن أن حركة مقاطعة و سحب الاستثمارات و فرض العقوبات على إسرائيل ، و المعروفة عالميا باختصار "BDS" بأنها شكل من أشكال معاداة السامية .

وأعلن برلمان ولاية جزر البليار ذات الحكم الذاتي، عن اقتراح هذا التشريع بتاريخ 11 يونيو ، و الذي تم تمريره بالإجماع و وضع اللمسات الأخيرة عليه خلال الأسبوع الماضي، حيث يتضمن تعريف معاداة السامية المشار إليه في هذا التشريع، بعض الأمثلة على التصرفات المعادية لإسرائيل ، بما في ذلك المقارنات بين الدولة اليهودية و ألمانيا النازية . و الجدير بالذكر أن القضاء الإسباني قد صنف حركة مقاطعة إسرائيل BDS على أنها تسعى للتمييز العنصري ضد إسرائيل ، لكن لم يتم تمرير أي قرار أو تشريع يدينها بذلك من قبل .

من ناحية أخرى، أمرت محكمة استئناف في برشلونة يوم الأربعاء الماضي، إحدى ضواحي مدينة مولينز دي ري، إلغاء اقتراحها لعام 2013، والذي أعلنت فيه دعمها لحركة مقاطعة إسرائيل و وصفها لإسرائيل بأنها دولة "الفصل العنصري ".

وكانت ألغيت مباراة فريق كرة الماء الإسرائيلي في عام 2018، ضد المنتخب الوطني الإسباني للنساء لأن النادي البحري لمدينة مولينز دي ري قد رفض استضافة المباراة ، حيث قامت منظمة ACOM ، و هي مجموعة مؤيدة لإسرائيل تتخذ من العاصمة الاسبانية مدريد مقرا لها ، بمقاضاة بلدية المدينة في حينها .

النهضة نيوز