دراسة جديدة تكشف.. هذا العقار يوقف نمو الخلايا السرطانية

دراسة جديدة تكشف.. هذا العقار يوقف نمو السرطان

وجدت دراسة جديدة أن السرطان يمكن مكافحته باستخدام عقار Berzosertib، والذي يهدف إلى الحد من قدرة الخلية السرطانية على إصلاح الحمض النووي والانقسام ما يوقف نمو الورم السرطاني. وقد نشرت الدراسة في مجلة علم الأورام السريرية.

كجزء من الدراسة، وجد الباحثون أن السرطان توقف عن النمو لدى نصف المرضى الذين تناولوا عقار Berzosertib، الذي ينتمي إلى فئة جديدة من الأدوية المعروفة باسم مثبطات بروتين ATR، وهو البروتين الذي يساعد الخلايا السرطانية على إصلاح الحمض النووي التالف فيها والانقسام.

بالإضافة إلى المرضى الذين أظهروا توقفا في نمو الورم السرطاني، أظهر اثنين من المرضى الذين تعاطوا عقار Berzosertib اختفاء تاما للخلايا السرطانية أيضا. حيث لاحظ الباحثون أنه من غير المعتاد رؤية استجابة سريرية مذهلة كهذه في مثل هذه المراحل المبكرة من تجارب الأدوية.

وقال مؤلف الدراسة الأستاذ يوهان دي بونو، رئيس تطوير الأدوية في معهد أبحاث السرطان في لندن: "إن تجربتنا السريرية الجديدة هي الأولى التي تختبر سلامة عائلة جديدة من الأدوية المستهدفة للحمض النووي في الخلايا السرطانية، ومن المشجع رؤية بعض الاستجابات السريرية الإيجابية حتى في هذه المرحلة المبكرة ".

كما ويعتقد الخبراء أن تلف الحمض النووي في الخلايا هو ما يسبب نشوء الخلايا السرطانية، وهو ما دفعهم للبحث عن طريق لمنع الخلايا السرطانية من إصلاح الحمض النووي لوقف انتشار ونمو الورم السرطاني.

وفي المرحلة الأولى من التجربة، أعطى باحثون في معهد أبحاث السرطان في لندن عقار Berzosertib إما بمفرده أو بجانب العلاج الكيميائي لـ 40 مشاركا يعانون من أورام سرطانية في مراحلها المتقدمة. ثم تمكنوا من تحديد الجرعات التي كان من الآمن إعطائها للمرضى خلال المزيد من التجارب السريرية، ووجدوا أن عقار Berzosertib يتسبب في بعض الآثار الجانبية الخفيفة فقط .

ولوحظت أن أكبر الفوائد كانت لدى المشاركين الذين تلقوا العلاج الكيميائي بجانب العقار التجريبي، حيث أظهر 15 من 21 مشاركا استقرارا في حالتهم المرضية وتوقفا في نمو الورم السرطاني.

كما ولوحظ أن أحد المرضى المصابين بسرطان الأمعاء المتقدم أن الورم السرطاني قد بدأ يتلاشى تدريجيا، وتمكن من البقاء خاليا من السرطان لأكثر من عامين بعد تناول الدواء. في حين أن امرأة أخرى مصابة بسرطان المبيض المتقدم، قد عاد إليها السرطان بعد علاجها بعقار آخر و أن أورامها قد بدأت تتقلص بعد تناولها عقار Berzosertib إلى جانب العلاج الكيميائي.

وقال البروفيسور بول وركمان، الرئيس التنفيذي لمعهد أبحاث السرطان: "إن استهداف قدرة السرطان على إصلاح الحمض النووي هو وسيلة مهمة للغاية لأبحاث السرطان التي قدمت بعض أهم التطورات ضد المرض في السنوات الأخيرة ".

وأضاف: "من المثير أن نرى أول تجربة سريرية لعقار يستهدف لاعبا رئيسيا في عملية إصلاح الحمض النووي يأتي بهذه النتائج الواعدة، وأنا أتطلع إلى المزيد من النتائج المماثلة من الدراسات التي تختبر فائدة هذه الأسرة الجديدة من العلاجات المستهدفة للحمض النووي للخلايا السرطانية".

النهضة نيوز