رئيس الوزارء العراقي مصطفى الكاظمي يطلق سراح معتقلي "الحشد الشعبي"

رئيس الوزارء العراقي مصطفى الكاظمي يطلق سراح معتقلي "الحشد الشعبي"

كشفت وسائل إعلام عراقية عن تقديم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الاعتذار من الحشد الشعبي بعد قيام الأمن العراقي باعتقال عدداً من أنصاره، متعهداً بإطلاق سراحهم فوراً.

موقع "العهد" اللبناني قال إن منتسبي الحشد الشعبي الذين تم اعتقالهم، مازالوا معتقلين في مواقع التواصل الاجتماعي فقط، حيث اطلق سراحهم ، واصفين الصفحات التي تروج لتلك الأنباء بالمأجورة وأنها تحاول اشعال الفتنة بين الحشد الشعبي وجهاز مكافحة الارهاب.

وتعرضت قوة مكافحة الارهاب في العراق منتصف الليلة الماضية لمقر هيئة الحشد الشعبي جنوب العاصمة بغداد، واعتقلت عددا من قوات الحشد لكنها اطلقت سراحهم بعد ذلك بعد ضغوط شعبية.

كتائب "حزب الله" العراقية كانت توعدت باستهداف رئيس الوزراء العراقي الجديد، مصطفى الكاظمي، بعد القبض على قياديين فيها.

واتهم المسؤول الأمني لـ"كتائب حزب الله"، أبو علي العسكري، في تغريدة له على "تويتر"، الكاظمي بـ"تضييع" ما وصفه بـ"قضية مشاركته بجريمة قتل" قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، معتبراً أن ذلك يشكل "عربون عمالة للأمريكيين".

 

 

 

النهضة نيوز