جاستن بيبر يرفع دعوى تشهير ضد فتاتين اتهمتاه بالاعتداء الجنسي

جاستن بيبر يرفع دعوى تشهير ضد فتاتين اتهمتاه بالاعتداء الجنسي

اتخذ مغني البوب الشاب جاستن بيبر إجراءاً قانونياً بعد أن اتهمته فتاتين من مستخدمات وسائل التواصل الاجتماعي بالاعتداء الجنسي خلال عامي 2014 و2015 على التوالي، وهي ادعاءات أنكرها بشدة، علماً أن قيمة الدعوة القضائية بتهمة التشهير بلغت 20 مليون دولار .

وبحسب ما ورد، فقد رفع جاستن بيبر البالغ من العمر 26 عاماً، دعوى قضائية ضخمة ضد الاثنين بتهمة التشهير بسبب ما أسماه ادعاءات "ضارة"، والتي ستقاضي المتهمتين بغرامة تصل إلى 10 مليون دولار لكل منهما.

وحصلت مجلة Page Six على مستندات تحدد الدعوى القضائية التي رفعها حاستن بيبر، والتي تنص على أن المغني لديه أدلة توثيقية لا جدال فيها تثبت أن الاتهامات ليست سوى أكاذيب شائنة وملفقة بحقه.

كما وقالت إحدى المتهمين أن المغني قد اعتدى عليها جنسيا أثناء وجوده في أوستن بولاية تكساس، وذلك خلال جولته الغنائية في جنوب البلاد عندما شارك في مهرجان الجنوب الغربي (SXSW) في عام 2014.

وبحسب ما قالت، فقد وقع الاعتداء المزعوم في غرفة فندق فور سيزونز، ولكن مستندات المحكمة تنص على أن جاستن بيبر لم يكن لديه غرفة في الفندق من الأساس، حيث كان يقيم في بيت بالإيجار في ذلك الوقت مع حبيبته المغنية سيلينا غوميز.

وفي حين ادعت المتهمة الثانية أن جاستن بيبر قد اعتدى عليها في مدينة نيويورك عام 2015، عندما زار المدينة لحضور حفل Met Gala الغنائي.

ووفقا لمستندات المحكمة، تنص الدعوى على أن المتهمة ليست سوى إحدى المعجبات التي كانت قد انتظرت بيبر خارج الفندق أو ما شابه ذلك وحاولت أن تسترعي انتباهه. حيث أنها قد اعترفت على تويتر سابقا أنها لم تلتقي جاستن بيبر أبداً، وذلك بعد تاريخ الاعتداء المزعوم.

كما و تدعي الدعوى أن جاستن بيبر يعتقد أن المتهمتين تعملان معا للإضرار بسمعته، أو قد تكونا نفس الشخص الذي يدير حسابات مختلفة على منصة التواصل الاجتماعي تويتر أيضاً.

النهضة نيوز