رد أوروبي صريح على طلب الكونغرس الأميركي تصنيف "حزب الله" منظمة ارهابية

رد الاتحاد الأوروبي على طلب أميركي قاده نواب الحزبين الجمهوري والديمقراطي لتصنيف حزب الله منظمة إرهابية، بالرفض، معتبراً أن الحوار هو السبيل الأفضل للتعامل مع حزب الله وغيره من الأحزاب اللبنانية.

وتقدم الكونغرس الأميركي بنوابه الجمهوريين والديمقراطيين بطلب إلى الاتحاد الأولوربي لتصنيف "حزب الله" على أنه منظمة إرهابية، واحظر انشطته داخل الاتحاد الأوروبي، غير أن الاتحاد الأوروبي رفض هذا الطلب، وأكد على التعاون مع الحكومة اللبنانية.

وجاء في بيان للاتحاد الأوروبي: " إن دول الاتحاد لاتزال تفضل الحوار مع جميع الأحزاب السياسية الموجودة في لبنان وهذا هو مفتاح الاستقرار فيه"، واصفاً حزب الله بأنه جزءاً لا مفر منه من المشهد السياسي اللبناني، مؤكداً في الوقت نفسه مواصلةِ العمل مع الحكومة اللبنانية بأسرها.

وكانت ألمانيا صنفت "حزب الله" كمنظمة إرهابية وحظرت أنشطته علىالأراضي الألمانية، كما سبق وأعلن الاتحاد الأوروبي تصنيف الجناح العسكري للحزب كمنظمة إرهابية، بينما بقي الجناح السياسي معترف به ضمن دول الاتحاد.

 

النهضة نيوز