سفير سوريا في لبنان علي عبد الكريم علي يكشف موقف غالبية اللبنانيين من "قيصر"

سفير سوريا في لبنان علي عبد الكريم علي يكشف موقف غالبية اللبنانيين من "قيصر"

كشف سفير سوريا في لبنان علي عبد الكريم علي أن غالبية اللبنانيين، يعتبرون أن "قيصر " يستهدف تجويعهم ومحاصرتهم ربما أكثر من تجويع واستهداف سوريا، محذراً من المبالغة  في الاهتمام ببعض الكلام الذي ‏يطلقه بعض السياسيين أو بعض الحزبيين اللبنانيين، الذين لهم ارتباطات مع أميركا ‏والغرب، على حد تعبيره.

السفير السوري علي عبد الكريم علي وفي تصريحات نقلتها صحيفة "الوطن" المحلية السورية وصف الحكومة اللبنانية بانها محكومة بمصالحها، لافتاً إلى أن  المصالح الحقيقية والقوى ‏الحقيقية في لبنان، هي من يجب أن يصوب الموقف والرؤية والإجراءات أيضاً، ‏وقال:" الحكومة اللبنانية هي المسؤولة عن مواقفها، وتقديرنا أن نسبة غير قليلة ‏من أعضاء الحكومة، والبيئة الحاضنة لهم هي مع التكامل السوري اللبناني، لأن ‏في هذا إنقاذاً للبنان وسورية من مخاطر «قانون قيصر» وانعكاسه على لقمة عيش ‏الناس، الأمر الذي لا يحتمله الشعب في كلا البلدين‎".

وبحسب سفير سوريا في بيروت علي عبد الكريم علي فإن بلاده لم تتفاجأ بقانون "قيصر" فهي لاتزال تخضع للعقوبات منذ بدء الحرب السورية، معبراً عن ثقته بحلفاء سوريا في روسيا وايران والصين وأيضاً بحلفائها بالمقاومة وبالرأي العام المؤيد لها، مؤكداً بان ثقة بلاده بتجاوز مفاعيل "قيصر" لايعني التهوين من آثاره وإنما سيعني المزيد من العمل والمتابعة.

يأتي تصريح السفير السوري في لبنان، بالتوازي مع ازدياد النقاش داخل لبنان بخصوص تأثيرات قانون "قيصر" على الاقتصاد اللبناني، حيث تشير التقديرات إلى تأثر دول الجوار السوري بمقدار تأثر سوريا، في وقت تتحرك فيه بعض القوى المعروفة بعدائها للنظام السوري للترويج لهذه العقوبات على أنها من مصلحة اللبنانيين.

 

 

النهضة نيوز