إطلاق نار على تظاهرات منددة بوفاة برونا تايلور في ولاية كنتاكي الأميركية يقتل رجلاً

إطلاق نار على تظاهرات منددة بوفاة برونا تايلور في ولاية كنتاكي الأميركية يقتل رجلاً

أظهر مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي رجلاً يفتح النار في أحد منتزهات مدينة لويزفيل بولاية  كنتاكي الأمريكية، بينما كان المتظاهرون يتدافعون للحصول على مكان للاحتماء فيه من إطلاق النار .

وقالت وسائل إعلام أميركية أن الاحتجاج جاء بعد أن أعلن عمدة المدينة أن أحد ضباط الشرطة الثلاثة المتورطين في وفاة السيدة ذات البشرة السمراء برونا تايلور سيتم فصله.

وبرونا تايلور ، هي امرأة سوداء أقدمت الشرطة على إطلاق النار عليها ثمانية مرات عقب اقتحام منزلها خلال التحقيق في المخدرات بتاريخ 13 مارس ، وأصبحت أحد رموز المظاهرات الأمريكية المضادة للتمييز العنصري بجانب الرجل الأسود جورج فلويد الذي قتل على يد ضابط شرطة أبيض خنقا في الشارع في نفس الشهر، حيث قال سام أغويار ، محامي عائلة السيدة تايلور ، إن هذه الخطوة قد جاءت متأخرة .

وقالت شرطة مدينة لويزفيل بولاية  كنتاكي الأمريكي أن السلطات تحقق في حادثة إطلاق نار قتلة ضد متظاهر ليلة أمس في مظاهرة تنديدا بوفاة برونا تايلور .

و قالت في بيان صادر عنها أنه قد وردت إليها تقارير عن إطلاق أعيرة نارية في متنزه "جيفرسون سكوير بارك" حوالي الساعة 9 مساء أمس ، و أنه قد كانت هناك اتصالات تفيد بأن إدارة شريف مقاطعة جيفرسون حاولت إنعاش الرجل الذي أطلق عليه النار وسط المظاهرة ، و الذي توفي لاحقا متأثرا بإصابته ، على الرغم من تأكيد الطواقم الطبية أن المصاب لم ينقل إلى المستشفى بإصابات مهددة بالحياة .

الشرطةفي ولاية كناكي قالت إن الضباط قاموا بتفتيش و تمشيط جميع أرجاء المتنزه، و حاولا جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات من أجل التعرف على جميع المتورطين في الحادث الأليم، وأنها لم تفرج عن الفور عن أي معلومات بشأن الاعتقالات و المشتبه فيهم المحتملين و هوية الضحايا و أعمارهم .

يأتي الحادث في الوقت الذي قال فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه وقع على أمر تنفيذي لحماية الآثار و النصب التذكارية و التماثيل التي يستهدفها المتظاهرون المناهضون للعنصرية في جميع أنحاء البلاد، وقال ترامب في تغريدة عبر "تويتر": أدعو إلى القبض على المتظاهرين المتورطين في محاولة إيقاع تمثال أندرو جاكسون من حديقة واقعة أمام البيت الأبيض مباشرة .

النهضة نيوز