قمة الساحل تجمع قادة أفارقة وأوربيين في موريتانا غداً

قمة موريتانيا.jpg

تتجه الأنظار غداً إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط والتي تستعد لاستقبال قادة من القارة الافريقية ومثلهم من القارة الأوربية، لمناقشة قضايا مشتركة خلال قمة منطقة الساحل وفرنسا.

ويلتقي في موريتانيا غداً قادة دول (تشاد، النيجر، مالي، بوركينا افاسو)، إضافة  إلى رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسي فاكي، والأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرانكوفونية، كما يشارك في القمة عبر الفيديو المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل، ورئيس الوزراء الإيطالي كيسيب كونت، والأمين العام للأمم المتحدة آنتونيو غوتريس، والرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون.

وتناقش القمة تقييم نتائج القمة الماضية المنعقدة في مدينة "بو" الفرنسية، كذلك التحديات التي تواجه منطقة الساحل سواء المتعلق منها بقضايا الأمن والتنمية أو بالتحدي العالمي الذي يفرضه تفشي فيروس كورونا، ومعاناة المنطقة من عنف الإسلاميين المتشددين المتصاعد هناك، رغم نشر آلاف الجنود الفرنسيين منذ عام 2013.

النهضة نيوز