دمشق: دبلوماسية التسول التي يجيدها الكثيرون لا مكان لها في السلوك السياسي السوري

دمشق .. دبلوماسية التسول التي يجيدها الكثيرون لا مكان لها في السلوك السياسي والدبلوماسي السوري

نددت دمشق باجتماع "بروكسل" للدول المانحة بشأن سورية، معتبرة أنه تدخل سافر بشؤون سوريا الداخلية،  والذي هو من صلاحية واختصاص السوريين وحكومتهم الشرعية.

دمشق على لسان وزارة خارجيتها، قالت في بيان لها إن مؤتمر "بروكسل" أوضح استمرار الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأنظمة التابعة لهما في سياساتهم العدائية تجاه سورية ، معتبرة أن هذه الدول لا تستطيع بأي شكل من الأشكال الادعاء بحرصها على السوريين، لأن من ارتكب هذه المحرمات والجرائم بحقهم يتحمل المسؤولية الأساس عن معاناتهم، ولا يستطيع إخفاء إجرامه وراء القناع الإنساني الزائف والتسييس الفاضح للجانب الإنساني، خدمة لأجنداته.

دمشق أكدت أن المساعدة الوحيدة التي يمكن لهذه الأنظمة تقديمها للسوريين تتمثل في التوقف عن دعم الإرهاب تنفيذاً لقرار مجلس الأمن رقم 2253 الخاص بمكافحة الإرهاب واحترام سيادة سورياة وعدم التدخل في شؤونها. مشددة على ان مستقبل سوريا حق حصري للسوريين ولن تفلح الضغوط السياسية والاقتصادية في النيل من الإرادة الحرة للسوريين لأن دبلوماسية التسول التي يجيدها الكثيرون لا مكان لها في السلوك السياسي والدبلوماسي السوري.

 

النهضة نيوز