القوات المسلحة اليمنية: سنضرب المؤسسات السيادية في السعودية

صاروخ أطلقه أنصار الله على العمق السعودي

قال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية أن التهديدات السعودية لن تخيف الشعب اليمني، وأن أمام "العدو" خيار واحد هو وقف الحرب ورفع الحصار عن اليمن.


وأكد سريع في مداخلة مع قناة المسيرة اليمنية، أن من يقف وراء الحرب السعودية على اليمن هي الولايات المتحدة الأمريكية وان السعودية والإمارات ليسوا سوى أداوت.

وجاءت تصريحات الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية في معرض رده على إعلان التحالف السعودي شن حملة عسكرية جديدة على اليمن.

وقال سريع : نحن نعيش مرحلة عدوان شامل منذ مارس 2015م وإمكانياتنا اليوم أفضل مما كانت عليه وتؤهلنا لصد العدوان".

وشدد العميد اليمني على أن الجيش واللجان الشعبية لم تستخدم كل ما لديها من أوراق قوة، وأنها قادرة على رد العدوان وكسر الحصار الذي يهدد اليمنين بالموت جوعاً، وقال: "شعبنا لن يموت جوعا فلدى القوات المسلحة خيارات لن تكشف عنها  فلكل حادث حديث”.

كما أشار سريع إلى أن القوات اليمنية ستستمر في استهداف العمق السعودي، ولن تستثنِ الضربات المؤسسات العسكرية والسيادية التي تمثل رأس حربة العدوان.


ونوه إلى أن القوات اليمنية تأخذ بعين الاعتبار أن تكون ضرباتها في العمق السعودي بعيدة عن المدنيين والمناطق المأهولة بالسكان.



 

 

النهضة نيوز - بيروت