كورونا يشن هجومه الأعنف على الولايات المتحدة .. ومسؤول أمريكي يفجر المفاجأة

كورونا في أمريكا


عاود فيروس كورونا هجومه على الولايات المتحدة الأمريكية، ففي حصيلة لم تشهدها البلاد من بداية الجائحة، سجلت السلطات الأمريكية إصابة 35069 حالة بالفيروس التاجي المستجد خلال 24 ساعة فقط.

 

إذ أعلنت جامعة هوبكنز الأمريكية الليلة الماضية، أن أعداد الإصابات شهدت ارتفاعاً غير مألوف، إذ بلغت حصيلة الوفيات في ذات اليوم 649 حالة وفاة، ليرتفع عدد الوفيات إلى 128.677 شخصاً.

 

ومع تسجيل هذا الرقم المهول، يرتفع عدد المصابين بالفيروس التاجي المستجد في الولايات المتحدة الأمريكية إلى 2.7 مليون مصاب.


ووصلت بعض المدن الأمريكية إلى حالة صحية خطيرة، خصوصاً في تلك المناطق التي توصف بأنها بؤر مثل هيوستن (تكساس) وفينيكس (أريزونا).


حيث دفعت الأوضاع الصحية في تكساس الحاكم الجمهوري هناك إلى فرض وضع الكمامة على جميع المواطنين.


لكن الأكثر اثارة للخوف هو أن نهاية الأسبوع المقبل يصادف يوم الاستقلال الوطني، الذي يشهد تجمعات عائلية، ما يزيد من حالات الاختلاط، وسط تخوف من الإدارة الصحية للبلاد بأن تتفاقم أعداد الإصابات.


بدوره فجر مدير مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها مفاجأة كبيرة عندما أعلن أن ما يصل إلى ثمانية في المئة من الأمريكيين أصيبوا فعلاً بالفيروس التاجي المستجد، ما يدلل على أن أعداد المصابين الحقيقية أعلى من المعلنة بكثير.

النهضة نيوز - بيروت