بهذه الكلمات نعى د. رائد المصري ابن بلدته الذي انتحر اليوم في شارع الحمرا

انتحار علي

نعى عضو ائتلاف "معا لإنقاذ لبنان" الدكتور رائد المصري ابن ضيعته  الذي انتحر اليوم في شارع الحمرا بنص نشره على صفحته على وسائل التواصل الاجتماعي قال فيه "كلا نحن لا نلعب مع الكبار ... علي مات يا ناس ... مات يا غلابة ... علي مات يا عين أمو ... ألو مدام بتعملي إيه..؟؟ علي مات ولم يتَّصل بسفارة ولا بمُعِين خارجي ... مات ليحيا غيره من أبناء الوطن وليعطِ الشهادة في الأخلاق الوطنية والحسرة على الأجيال... ".

وتابع المصري " مات طير الحبِّ فلا تحزنوا... كنا نظنُّ أنَّ طير الجنوب فاتحة إنتصاراتنا... فتكرَّست زُمَرُ النَّهْب والإستبداد والتسلُّط والهزيمة... يا علي يا طيرنا الذهبيَّ في قلعة مار مارون... لن نموت أمام المستبدِّين والمستكبرين ولصوص الهيكل... يا علي لن نموت وحدنا وسيدفعون الثَّمن لما إرتكبتْه أياديهم...".

وسأل "ماذا أقول لك يا علي: هل الإمام الحسين الذي خرج على الظُّلم كان شريكاً في الحكم والإستبداد والمستبدِّين؟ كلا لم يكُن... هل أقول بأنَّ طول دربنا تجاوز الألف وأربعمائة عام بكثير؟ أم أنَّ تاريخنا العربيُّ المُخيف يتكرَّر لألفٍ وأربعمئة مرة كلَّ يوم...؟".

وأرفق الدكتور رائد المصري تصريحه بهاشتاغ #لا_لحكم_الازعر

النهضة نيوز